تستمع الآن

مستخدما 99 هاتفا وعربة يدوية.. ألماني يخدع «خرائط جوجل» ويخلق أزمة مرور وهمية

الثلاثاء - ٠٤ فبراير ٢٠٢٠

تمكن فنان ألماني يدعى، سيمون ويكرت، من خداع «خرائط جوجل»، باختلاق ازدحام مروري كاذب عبر حيلة قام بها في أحد شوارع العاصمة برلين، وهي فارغة تقريبا من السيارات، الأمر الذي جعل التطبيق يظهر لمستخدميه ازدحاماً بالشوارع التي يمرون بها، وغيّر لون الطرقات من الأخضر إلى الأحمر.

الحيلة بدأت عندما قام “ويكرت”، بملء عربة يدوية صغيرة، بـ99 هاتفا ذكيا، وشغل تطبيق خرائط جوجل في وقت واحد وتجول بها في شارعين، الأمر الذي أظهر وجود أزمة سير خانقة، يشار إليها باللون الأحمر المعتاد في التطبيق، عند وجود اكتظاظ للسيارات، وإيهامه بوجود أكثر من 90 شخصاً يسيرون ببطء ومتواجدون في نقاط متقاربة في الشوارع بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وكتب الفنان الذي أراد إيصال رسالة تعقيبا عن الموضوع، أن خرائط “جوجل” غيرت طريقة تعاملنا مع الخرائط ونظرتنا لها، ومع إمكانيات خرائط جوجل في الربط مع مواقع وتطبيقات أخرى، يمكننا القول أن هذا ما يسمى بالرأسمالية الرقمية.

كما نشر ويكرت فيديو على قناته على اليوتيوب حصد خلال يومين أكثر من نصف مليون مشاهدة، استعرض فيه تنفيذه للحيلة، حيث أوضح فيه خط سير عربة الهواتف النقالة على أرض الواقع، ومقارنة الشوارع التي بدت فارغة للغاية فى تطبيق “الخرائط” الذي أظهر ذات الطرق والشوارع وكأن بهم زحمة مرورية خانقة.

من جانبها لم تعلق شركة “جوجل” رسمياً على تجربة “ويكرت”، في حين أعرب العديد من المعلقين على قناته، عن دهشتهم، من كفية خداع التطبيق، وعدم قدرة غوغل، على اكتشاف ما جرى بسبب كثرة الهواتف المستخدمة، في حين تساءل آخرون عما إذا كان التطبيق يميز بين هواتف بشرائح مختلفة قامت بتشغيله أو شبكة إنترنت واحدة للجميع دون شرائح.

يذكر أن تطبيق “خرائط جوجل” يستخدم البيانات التي ينشئها المستخدمون لتحديد حركة المرور السريعة أو البطيئة وكذلك لتحديد الأماكن التي توجد بها اختناقات مرورية، ومن خلال تحليل تلك البيانات، تقوم جوجل بإنشاء خريطة مرور “حية” للمنطقة أو الطريق الذي خضع لتحليل البيانات.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك