تستمع الآن

عالم أزهري: من مات بـ«كورونا» فهو شهيد

الأربعاء - ٠٥ فبراير ٢٠٢٠

قال الدكتور عصام الروبي، أستاذ التفسير بجامعة الأزهر، إن من مات بفيروس «كورونا» يعد من الشهداء.

وأوضح «الروبي» أن فيروس كورونا يعد «طاعون العصر الذى يصعب علاجه وهو من النوازل الخطيرة والبلاء العظيم الذى يفتك بجموع الناس ويهدد البشرية بالفناء».

واستشهد بالحديث الشريف عن النبي صلى الله عليه وسلم، حيث أكد أن من مات بطاعون أو نازلة كهذه فهو شهيد إصابة المرض الفتاك، والكورونا هو طاعون العصر المفتك ومن نوازل العصر الخطرة المستوجبه الاستنفار ضدها، بحسب تصريحاته لـ«اليوم السابع».

وأشاد أستاذ التفسير بجامعة الأزهر بالموقف الأخلاقي والإنساني والديني لمصر وعدد من الدول أبرزها السعودية فى استعادة رعاياها ومتابعتهم طبيا ومساعدة الصين في وقف هذا الزحف والبلاء الخطر وهذا واجب شرعي لتقليل المخاطر ومواجهة المرض حيث أن التخلي عن هذا الدور يعيب من يتخلى.

وشدد على فرضية تدخل الدول في مساعدة الدول الموبوءة لحماية المعافين، مؤكدا هذه ضرورة شرعية ومقصد من مقاصد الشريعة بحماية الانسان ايا كان دينه أو جنسه، مطالبًا بالدعاء إلى الله لوقف هذا البلاء وأن يتوقف هذا الطاعون الذي لا يفرق ويفتك بكل من يصيبه.

ووصلت البعثة المصرية في مدينة ووهان الصينية، إلى أرض الوطن أمس، حيث أكدت وزارة الصحة والسكان، أنه تم تخصيص مبنى منفصل داخل مستشفى النجيلة بمرسى مطروح، لمناظرة جميع القادمين بعد تفشى وباء كورونا ومتابعة من يعانى منهم من أى أمراض مزمنة، وتقديم العلاج له حسب حالته الصحية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك