تستمع الآن

طبيب سوري لفحص الجثة.. تطورات جديدة في قضية قتيل فيلا نانسي عجرم

الخميس - ١٣ فبراير ٢٠٢٠

أعلنت المحامية رهاب بيطار، وكيل أسرة محمد الموسى، قتيل فيلا الفنانة اللبنانية نانسى عجرم، أنها تقدمت بطلب تشكيل لجنة من أطباء شرعيين لإعادة فحص جثة القتيل وأن القاضي وافق عليه .

وأضافت في تغريدة لها على تويتر: “لقد تقدمنا بطلب تشكيل لجنة من أطباء شرعيين لإعادة الخبرة الطبية وقد وافق القاضي منصور على تعيينها.. ‏هذا وسيرافق الأطباء الشرعيين طبيب شرعي سوري أثناء فحص الجثة”.

وتتواصل التطورات في قضية مقتل الشاب محمد الموسى على يد الدكتور فادي الهاشم زوج الفنانة نانسي عجرم داخل منزلهما في 10 يناير الماضي.

وبحسب مصادر مطلعة قريبة من القضية فإن هناك علامات استفهام عديدة بشأن الجريمة تأمل عائلة القتيل السوري الجنسية أن توضحها نتائج تشريح الجثة.

وتوقعت المصادر أن عملية تشريح الجثة تنتهي هذا الأسبوع على أن يتم تسليمها لاحقا إلى عائلة القتيل من أجل دفنها في مسقط رأسه في سوريا.

وطلبت محامية الموسى وعائلته تشريح الجثة – بحسب وسائل إعلام لبنانية – لأنها ترى أن تقرير الطبيب الشرعي الذي وضع لحظة وقوع الحادثة يفتقر للأدلة التي يجب أن يتضمنها أي تقرير رسمي، لاسيما لجهة تحديد المسافات بين القاتل والقتيل، ونوع المقذوفات، واصفة التقرير بأنه كان ناقصا.

كما رأت أن أشرطة الفيديو التي عرضت وبينت كيفية وقوع الحادثة لا تُظهر وجود دفاع مشروع عن النفس؛ لأن الدفاع عن النفس بالمفهوم القانوني هو الوسيلة الوحيدة المتبقية أمام الشخص المُستهدف ليخلص نفسه، وهو ما لم تلمسه العائلة في الفيديو الذي ظهر فيه زوج الفنانة عجرم عندما قتل ابنها.

وكانت المحامية السورية رهاب بيطار قد كشفت قبل أيام أن جثمان القتيل لم يدفن بعد، وما زال في ثلاجة المستشفى في بيروت.

وأخضع القضاء اللبناني زوج نانسي عجرم للاستجواب لمدة 3 ساعات، واتخذ بعد ذلك قرارا بتركه رهن التحقيق، ثم حدد جلسة جديدة ستكون في الـ 10 من مارس المقبل، على أن يتم استدعاء عدد من العاملين لدى زوج فادي الهاشم للاستماع إلى إفاداتهم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك