تستمع الآن

رامي عياش يتحدث لأول مرة عن حقيقة إصابته بورم سرطاني

الأحد - ١٦ فبراير ٢٠٢٠

كشف الفنان رامي عياش عن لحظة اكتشافه لوجود ورم في ظهره ورد فعله لأول مرة حينما كان يبلغ من العمر 22 عاما.

وقال عياش إنه كان يتواجد في دبي مع أخوه شادي الذي لاخط ورم في ظهره، وعندما عادا لبيروت اصطحبه للطبيب الذي أخبره أنه ورم سرطانى ويجب إزالته فورًا، حسب لقائه في برنامج “واحد من الناس” الذي يقدمه الإعلامي عمرو الليثي.

وأضاف عياش أن الخبر تسرب من المستشفى في بيروت، ولم يكن لديه خبرة للتعامل مع الإعلام ولم يكن وقتها هناك مواقع التواصل الاجتماعي، فقرر الذهاب للجبل وإغلاق هاتفه.

وتابع عياش أن هناك من خرج يهاجمه ويتهمه بأنه سعى وراء الشهرة، وهناك من دعا له، و الحقيقة أن تسريب الخبر كان ضده لأنه وقتها كان ألبوم “يا مسهر عيني” حقق نجاحا كبيرا.

وأوضح: “أجريت عملية وشيلت الورم، والجرح لسه معلم في ضهري حتى وقتنا هذا، وهذه أول مرة أتكلم فيها عن هذا الأمر”.

وشدد أنه بعد تحليل الورم تبين أنه حميد.

وقال عياش إنه محظوظ بزوجته داليدا التي عوضته عن أمه بعد وفاتها.

وأضاف عياش:” زوجتي كانت تحب والدتي جدا لدرجة أنها هي اللى أخذت مكان أمى في تجميعى أنا وإخوتى وجمع العائلة”.

وتابع أن والدته كانت مغرمة بالحضارة المصرية والفنانين المصريين حتى إنها كانت تقول لى نفسى أروح المسرح اللى كانت أم كلثوم بتقف عليه لكنها كانت تخاف من ركوب الطائرات.

واستكمل عياش أنه أقنعها بركوب الطائرة وأتت لمصر وزارت دار الأوبر والأهرامات وقابلت الفنان الكبير عادل إمام لأنها من محبيه.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك