تستمع الآن

داليا مصطفى لـ«أسرار النجوم»: الناس أصبحت نيتها وحشة أوي.. والست بتحلو فعلا بعد الطلاق

الخميس - ٢٠ فبراير ٢٠٢٠

حرصت الفنانة داليا مصطفى الرد بحزم على الشائعات التي ترددت مؤخرا عن طلاقها من زوجها الفنان شريف سلامة بعد فيديو انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ظهرت فيه الفنانة رانيا منصور بصحبة شريف سلامة داخل سيارة ويغنيان سويًا.

وقالت داليا، في حوارها مع إنجي علي، يوم الخميس، على نجوم إف إم، عبر برنامج “أسرار النجوم”: “بتخض من نفسي لما أغضب وعصبيتي لا تحصل إلا مرة واحدة في السنة وتكون عاصفة، وحدثت من قريب وشخص حدثني على عمل وكنا متفقين على أجر ما ثم حدثني مرة ثانية لتخفيضه ولكني تحولت لشخصية أخرى وقلت له لا تحدثني مرة أخرى ولا أريد أن أشتغل في العمل، ولاني شخصية حمولة ولما ينفجر لا يعود الأمر لسابقه”.

وعن رد فعل بالنسبة للشائعات، أوضحت: “تعرضت لشائعتين طوال مسيرتي، وأحيانا أكون منفعلة وأحيانا أصاب بالهدوء ولا أتحدث مع أحد، وآخرها ما قالوه انفصالي عن زوجي شريف سلامة، وعندي ثقة شديدة في زوجي وأثق في نفسي جدا ولكن أنا أكبر بكثير من هذه الحاجات وأنا أهم من أي حاجة وأنا لا أريد أن أضايق وأوتر نفسي، وحتى لا قدر الله وحصل أي حاجة في الدنيا لن يهزني أي شيء، وبالطبع لم يحدث طلاق بيني وبين شريف، وواثقة فيه وعمل مع جميلات السينما المصرية ونجمات وبطلات ومش ممكن يقدم على أمر مثلما تردد، وما حدث لا يمكن يهز أساس الزوجية، وشريف نزل صورة لنا على إنستجرام ليرد بها على كل ما تردد، وما وترني وقتها اتصالات ورسائل وممثلات محترمات كلموني ويؤكدون لي أن شريف لا يفعل هذه الأمور، وأخر فوتوسيشن بعد ما نزلته الناس قالوا لي إحنا كده فهمنا إنك اتطلقتي لأن الست بتحلو بعد الطلاق، والحقيقة فعلا إن أي مطلقة تبدأ تحلو لأنها بتأخذ بالها من نفسها وتهتم جدا بنفسها وهذا طبيعي بعدما كان كل حياتها لشخص آخر، وبقالنا 15 سنة متزوجين أنا وشريف”.

https://twitter.com/NogoumFM/status/1230572856897101831?s=20

أغاني المهرجانات

وأضافت: “أحلى ما في زواجنا هو جلوسنا سويا بالليل ونشغل مزيكا في هدوء ونسمع أغاني راقية جدا مثل أم كلثوم، وبحب بوسي في الغناء الشعبي عكس الحاجات البشعة التي نسمعها المسماة المهرجانات، ومبروك قرار إيقافهم وحاجة جيدة، ولما تسافري بلد اسمعي المزيكا وتعرفي ثقافتهم، وأنا معترضة على كلام المهرجانات وجاء لي هلع من بذاءة الكلمات، ويتحدثون عن علاقات جنسية محرمة وتجدين الأطفال يغنونها وهذه مصيبة، رأفة بالشباب، وأتمنى فنان أيضا مثل محمد رمضان وهو لا يقول ألفاظ بذيئة وهو مثل جيد، وشكرا للفنان هاني شاكر على قراره الأخير وأتمنى نرفض من جانبنا تواجدهم في أي فيلم”.

صورة السرير

وعن صورتها الأخيرة في مهرجان أسوان والتي ظهرت بها متواجدة على السرير بجوار إنجي والفنان نجلاء بدر وأثارت جدلا على السوشيال ميديا، أشارت: “صورة عادية ونزلت على السوشيال ميديا وبعد ساعتين فجأة بنشوف السوشيال ميديا وجدنا تعليقات غريبة والناس أصبحت نيتها وحشة أوي، ورغم ذلك سعدنا جدا بالرحلة والمهرجان”.

الطلاق

وعن رأيها في زيادة حالات الطلاق مؤخرا بعد أعوام قليلة من الزواج، أوضحت: “الستات لم يعد لديها خُلق واللي ناتج من زوجها، والأخير متحمل مسؤوليات صعبة ويدخل مدارس بشكل أكبر بكثير من راتبه وينقل هذا الضغط لزوجته ويحدث خلافات كبيرة فيحدث صدام ويصل للطلاق وهي جزئية طبعا، خلافا لأمور أخرى، والست يجب أن تعامل زوجها على أنه ابنها عشان تفوت حاجات كثيرة ويجب أن يكون شخصا محترما ويقدر هذا بالطبع، ولكن لو لم يقدر يجب أن تكون الست قوية ويكون لديها حياة أخرى بعيدا عنه ولا يكون محور حياتها ولو ظل هكذا ستعذبه، وأنا أرى رجال يخنقون الستات ويمنعونها من الخروج حتى للأهل، وأيضا نسبة الخيانة من الرجالة والستات أصبح يقشعر لها الأبدان، بسبب طبعا الانفتاح والتكنولوجيا وكان زمان تسمعي كلمة الست تخون وقعها على أذنك صعبة جدا والموضوع أصبح كارثيا”.

وأشارت داليا: “أكثر يوم سعيد في حياتي هو يوم زواجي، وارتديت فستانين في هذا اليوم لرغبة والدتي في ارتداء فستان معين ولكن شريف اختار آخر وقررت إرضاء الاثنين، والفالنتين عدى علينا غريبا وكان عبارة عن شائعات”.

وأوضحت: “أول مخرج وقفت أمامه كان جلال الشرقاوي، وكنت قدمت في معهد السينما ورفضوني وقابلته وأنا خارجة وطلب مني أزوره في المسرح وبالفعل عملت معه مسرحية (دستور يا أسيادنا)، وتعلمت منه أهم حاجة في الممثل وهي الإيقاع إنه لازم يكون لديك إيقاع في كلامك حتى لا يهرب منك الناس، وبدأت بعد ذلك أشتغل وعملت في مسلسل (رد قلبي) و(شورت وفانلة وكاب) ثم إعلانات، ثم قدمت في المعهد وقبلوني، ومثلت أيضا في (اضحك الصورة تطلع حلوة)، من حظي عمر ما وقفت أمام نجم سخيف، ومن اشتغلت معهم كانوا جيل من العظماء، ولم ألحق أن أستمتع بالعمل مع الراحل أحمد زكي، وكان فنانا كبيرا وطوال الفيلم لم أر شخصيته الطبيعية كان دائما متقمص دوره في العمل”.

واستطردت: “أكثر ممثلة ممكن بتقول لأ في حياتها هو أنا، ومفيش حاجة تفرق معي نهائيا وأنا الحمدلله عارفة قيمة نفسي ومش لازم أجي على نفسي لكي أقدم عمل غير راضية عنه من أجل فلوس مثلا، وأي حاجة توثر عليّ نفسي تتعبني وممكن أدخل المستشفى بسببها”.

شريف سلامة

من جانبه، قال الفنان شريف سلامة في مداخلة هاتفية خلال تواجد زوجته: “هي زوجتي وصاحبتي وأمي وأختي وبيننا عشرة كبيرة جدا، حتى قبل الزواج سنوات كثيرة أصحاب والموضوع أكبر من زوج وزوجة، وطوال عمري لا أرد على أي شائعات ولكن لأني لست منخرطا في السوشيال ميديا، والحاقدين ما بيصدقوا يجدوا فرصة لكي يتكلموا، وفي أي لوكيشن بحب أركز ومتواجدا دائما في غرفتي وأخرج على التصوير والجدية هي سبب النجاح دائما، إحنا بنجب شغلنا وبيتنا والموضوع أبسط بكثير من أننا نكون فاضيين للسوشيال ميديا، وأحب الناس تراني في أعمالي فقط”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك