تستمع الآن

حفيدات نادية لطفي يكشفن مصير مقتنياتها النادرة

الإثنين - ١٠ فبراير ٢٠٢٠

كشفت جاسمين وريحان وسلمى البشاري حفيدات الفنانة الراحلة نادية لطفي، عن مصير المقتنيات النادرة لجدتهم التي تركتها بعد رحيلها.

وأوضحت حفيدات الفنانة الكبيرة الراحلة خلال اتصال هاتفي مع برنامج «القاهرة الآن» مع الإعلامية لميس الحديدي على قناة «الحدث» إن جدتهم كانت رغبتها أن يتم إهداء المقتنيات النادرة التي تركتها من شرائط وأفلام وتسجيلات نادرة إلى جهة عامة أو مكتبة ما، لتكون متاحة للجمهور، وربما تكون مكتبة الإسكندرية كما اقترحت عليهم الإعلامية لميس الحديدي، خلال الاتصال.

وقالت حفيدات نادية لطفي إن أفضل أفلام جدتهم بالنسبة إليهم هي: «النظارة السوداء، حبي الوحيد، للرجال فقط».

وعما تركته وغرسته الراحلة فيهم، قالوا: «سابت لنا ذكريات مش هنعرف نعوضها خالص، كانت بتأكد على الطريقة اللي بلنبس بيها تكون حاجات محافظة، لأن المظهر الخارجي هو اللي بيبين الشخصية بتاعت الشخص، وإننا نعامل الناس باحترام وعدل، ونكون على طبيعتنا وما نتكبرش على حد، زي ما كانت هي بالظبط، وعلمتنا نكون كده».

وقال الناقد الفني طارق الشناوي، خلال استضافته بالبرنامج، إن الفنانة الراحلة نادية لطفي تركت تراثا فنيا قيما، وثروة من الأشرطة التي سجلتها بنفسها، ومنها ندوة نظمها قبل حوالي ثلاثين عاما، في فترة شهدت القاهرة خلالها عمليات إرهابية، وشارك في الندوة الفنان محمود ياسين، والفنانة أمينة رزق، والفنان جورج سيدهم، بخلاف الأشرطة التي وثقت فيها مجازر صبرا وشاتيلا وغيرها.

وتوفيت الفنانة القديرة نادية لطفي عن عمر ناهز الـ83 عاما، الثلاثاء الماضي 4 فبراير، وكانت الحالة الصحية للراحلة شهدت تدهورًا ملحوظًا خلال الأيام الأخيرة، عقب إدخالها غرفة العناية المركزة بأحد المستشفيات بالمعادي للمرة الثانية خلال أسبوع واحد، حيث شعرت بحالة إعياء شديدة إثر نزلة شعبية حادة، استدعت وضعها على جهاز التنفس الصناعي، ليقرر الأطباء المعالجون منع الزيارة عنها وحجزها بغرفة العناية المركزة، وذلك لحين استقرار حالتها الصحية.

نادية لطفي اكتشفها المخرج رمسيس نجيب وهو من قدمها للسينما، وهو من اختار لها الاسم الفني نادية لطفي، اقتباسًا من شخصية فاتن حمامة، “نادية” في فيلم “لا أنام” للكاتب إحسان عبد القدوس.

كانت نادية لطفي قد تزوجت 3 مرات الأولى من ظابط البحرية “عادل البشاري” الذي أنجبت منه ابنها الوحيد أحمد وكان وعمرها أقل من 20 سنة “للهرب من تحكم والدها الذي رفض تمثيلها نهائيا” وكان جار لعائلتها، واستمر زواجهما مدة قصيرة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك