تستمع الآن

تفاصيل مشروع الحكومة لإنشاء أكبر مصنع للغزل والنسيج في العالم بالمحلة

الإثنين - ١٠ فبراير ٢٠٢٠

أعلنت الحكومة المصرية برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، عزمها إنشاء أكبر مصنع غزل على مستوى العالم في مدينة المحلة الكبرى.

 ومن المقرر إنشاء المصنع بالتعاون بين الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس، وشركة «ريتر» السويسرية العالمية.

وقالت الحكومة، في تقرير مصور إن الدولة المصرية اعتمدت برنامجًا لتطوير الغزل والنسيج، وأن شركة «ريتر» ستكون شريكًا مثاليًا في مشروع مصر للعودة في الريادة عالمياً في هذا المجال.

وأضافت أن برنامج مصر لإحياء صناعة الغزل والنسيج يتضمن إنشاء عدد من المصانع في أنحاء مختلفة، وعددت منها المحلة الكبرى، ودمياط، وكفر الدوار، والدلتا، وحلوان، وشبين الكوم، والوجه القبلي.

وسيحتوى المصنع الجديد، على خط إنتاج خيط طرف مفتوح يتكون من 6 ماكينات، بالإضافة إلى أكفأ ماكينة كومباكت في العالم، وأحدث خط تفتيح وتنظيف مكون من 42 ماكينة كرد، 18 ماكينة سحب، و23 ماكينة تمشيط، و16 ماكينة برم.

كما يضم المصنع 112 ماكينة غزل كومباكت، تحتوي كل ماكينة على 1632 مغزلا، ويبلغ طولها 63 مترا.

وستكون مراحل الإنتاج بدءًا من الكرد والبرم، وإنتاج الخيوط، وتصنيع الخيوط بوبرة منخفضة، لإنتاج غزول صناعة المفروشات والقمصان، كما تمكن خيوط الطرف المفتوح التي يمكن إنتاجها في المصنع، إنتاج خيوط متينة تستخدم في إنتاج الجينز.

وكان مجلس النواب، وافق على مشروع القانون، يمكن وزارة المالية من ضمان الشركة القابضة للغزل والنسيج، لدى المؤسسات الدولية، لاقتراض نحو 540 مليون يورو تمكنها من استيراد الماكينات الجديدة للشركات.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك