تستمع الآن

تعرف على تفاصيل «قانون السايس» وشروط الترخيص للعاملين به

الإثنين - ١٠ فبراير ٢٠٢٠

انتهت لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب من إعداد مشروع قانون «السايس»، وأحالته إلى مجلس الدولة لمراجعته، وهو القانون الذي تعمل عليه منذ نحو عامين، ويتكون من 11 مادة تنظم التعامل بين السايس والمسئولين وقائدي المركبات.

وقال النائب أحمد السجيني، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، إن مشروع قانون «السايس» تشريع بسيط مكون من 11 مادة، مؤكدًا أن القانون لا يقنن وضع السايس، ولكن فكرته تتمحور حول طريقة التعامل مع السايس، وفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري ويارا الجندي، يوم الاثنين، عبر برنامج “كلام في الزحمة”.

وأضاف «السجيني»، خلال مداخلة هاتفية، مع برنامج «كل يوم» على فضائية On E، أن صياغة هذا المشروع أخذت وقتا طويلا جدًا، وعدم حضور الحكومة لجلسة المناقشة «ليس مهمًا بصورة كبيرة».

ولفت إلى أن القانون يعمل على تنظيم ساحات انتظار المركبات بأنواعها في الشوارع، ويلزم المحافظين ورؤساء الشوارع بإعداد ساحات انتظار، وأي «سايس» لابد أن يحصل على رخصة مزاولة للمهنة، وهناك تطبيق مخالفات في حال عدم التزامه بالشروط الموجود.

وحسب المادة (8) من مشروع القانون، يجوز للجنة المختصة في حال تحصيل المرخص له مبالغ مالية من قائدي المركبات تجاوز القيمة المحددة بمعرفة اللجنة، إلغاء الرخصة بقرار مسبب.

وشهدت المادة 8 مناقشات مطولة، حول فكرة توقيع اللجنة المختصة الجزاء الإداري بجانب توقيع جزاء عقابي الذي يقضي بالحبس والغرامة، بالإضافة إلى فكرة أولوية العقارات في الساحات القريبة منها في ضوء حديث النائب كريم سالم، الأمر الذي عقب عليه رئيس النواب بتأكيدة أن المعمول به في أوروبا بالفعل ارتباط أماكن انتظار السيارات بالمناطق السكنية، لكن هذا الأمر يتطلب بمواعيد انتظار، متابعاً: هل هذا يمكن تنفيذه لدينا، أعتقد أنه تحدٍ كبير.

وكانت نسخة سابقة من المشروع والتي وافقت عليها اللجنة في 2018، نصت على الشروط الواجب توافرها فيمن يصدر له الترخيص بمزاولة مهنة منادى السيارات، وهي:

 ألا يقل سنه عن 21 سنة حال التقدم بطلب الترخيص، إجادته للقراءة والكتابة، أن يكون حاصلا على رخصة قيادة سارية حال التقدم بطلب الترخيص، ألا يكون قد سبق الحكم عليه بحكم بات فى جريمة مخلة بالشرف والأمانة، وأن يكون حسن السير والسلوك، أن يكون حاصلا على شهادة صحية صادرة من الطب الشرعى أو المعامل المركزية بوزارة الصحة تفيد بخلوه من تعاطى المواد المخدرة، أن يكون قد أدى الخدمة العسكرية أو أعفى منها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك