تستمع الآن

بعد قرار هاني شاكر.. فنانون يهاجمون إيقاف مطربي المهرجانات 

الأربعاء - ١٩ فبراير ٢٠٢٠

أصبحت أغاني المهرجانات ومطربيها، علامة رائجة خلال الأيام الماضية، وأصبحت حديث مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا، في أعقاب هجوم عنيف صاحب المطربين حسن شاكوش وعمر كمال في أعقاب حفل عيد الحب، بستاد القاهرة.

بدأت الأزمة مع إحياء حسن شاكوش وعمر كمال مطربي أغنية “بنت الجيران”، حفل عيد الحب في ستاد القاهرة، ورددا كلمتي “خمور وحشيش”، ما أدى إلى غضب عارم من قبل عدد من رواد التواصل الاجتماعي وشخصيات عامة.

وعقب الحفل الذي أثار الجدل، كشف الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية، عن صدور قرار بوقف جميع مطربي المهرجانات، ومراجعة التراخيص الممنوحة لبعض منهم، من بينهم الفنان محمد رمضان، الذي أحيا عدة حفلات غنائية مؤخرًا.

وأصدر هاني شاكر تنبيهًا على كل المنشآت السياحية والبواخر النيلية والملاهي الليلية والكافيهات بعدم التعامل مع مطربي المهرجانات.

وجاء في البيان الصادر عن نقابة الموسيقيين والذي تم تداوله، أنه «من يخالف ذلك القرار سوف يتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية بما في ذلك إصدار قرار بعدم التعامل مع المنشأة المخالفة لهذا القرار».

وعقب صدور قرار نقيب الموسيقيين، بوقف مطربي المهرجانات، أبدى عدد من الفنانين رأيهم في هذا القرار، حيث انتقدوا هذا القرار ووصفوه بأنه ظلم لجيل كامل، يضم موهوبين.

من جانبه، قال الفنان محمود العسيلي عبر صفحته على “تويتر”، إن قرار منع مطربي المهرجانات هو “دبح” لجيل كامل.

محمود العسيلي

وأضاف: “يعني ايه ان احنا ممكن في سنة 2020 نمنع نوع كامل من المزيكا ولا وايه اكتر نوع مزيكا مسموع في الشارع المصري”.

واستطرد: “ليه منقننش الأوضاع والبلد تكسب منهم فلوس وهما يعمله فلوس ويبقى في رقابة عادلة ومظبوطة على المحتوى بدل ما ندبح جيل كامل فيهم ناس موهوبين بجد وان كانوا قلة”.

فيما علق الفنان رامي صبري، على قرار هاني شاكر نقيب الموسيقيين، موجهًا رسالة له، قائلا: “معلش حاول تقعد مع كل شباب المهرجانات دي في اجتماع كبير وتحطلهم قواعد في طريقه كلام الاغاني يمشو عليها وتبقي مكتوبه ومضيين عليها والاعلام كلو يبقي شاهد عليها”.

وأكمل رامي صبري: “بس بلاش تمنعهم عشان رزقهم واهلهم وكمان عشان في جمهور كبير متابعهم”.

إلا أن رامي أوضح: “أنا راجل خريج المعهد العالي للموسيقي العربية قسم تاليف موسيقي، وكنت في فرقة أم كلثوم وكنت من أهم طلاب المعهد، وصعب قوي أبقى بدافع عن أغاني المهرجان، بالعكس اللي متابعني كويس عارف اني نزلت بوست من شهر تقريبا وقولت فيه ( مينفعش اغاني المهرجان تبقي ترند مصر)”.

وأضاف: “أنا ضد اننا نعالج مشكلة بمشكلة اكبر وهو الالغاء . الغاء المهرجان مش هو الحل لانهم هيغنو بردو بس علي يوتيوب وعلي الابلكيشنز . وخارج مصر . فا كان رايي اننا نحلها باننا نجيب الشباب دي ونوعيهم لانهم اخواتنا مش اعدائنا وهما عايزين حد يفهم مش يلغيهم،ـ وللمرة الاخيرة ومش هتكلم في الموضوع ده تاني، المهرجان مش ذوقي ومبحبهوش خااالص ولكن ده مش معناه اني الغيه”.

من جانبها، علقت الفنانة رشا مهدي على قرار الفنان هاني شاكر، عبر صفحتها على موقع “تويتر”، قائلة: “بمناسبة الهجوم على فنانين و أغاني المهرجانات .. أنا مع الفن و حرية الإبداع في المطلق وضد الرقابة و الوصاية”.

وتابعت: “ده دور الجمهور لوحده.. المتهم اللي بتدوروا عليه بتهمة إفساد الذوق العام هو أي حد مهمل في شغله، الفن يمكن يكون هوا اللي مهون عالناس غُلبها مش هو اللي غالبها”.

بدورها انتقدت الفنانة لقاء الخميسي، قرار وقف مطربي المهرجانات، مشيرة إلى أنه ليست مع الرأي السائد بوقف المغنيين الحاصلين على تصريح من الرقابة ويقدمون اللون الشعبي.

وقالت: “أول مره أتكلم وأقول رأيي المتواضع في أي حاجة بتحصل، الدنيا قايمة على موضوع شاكوش والأغنية والحفلة اللي في الاستاد وعيد الحب، وأنا مش مع وقف مغني خد تصريح قبل كده من الرقابه وبيقدم لون شعبي وليه جمهور عريض”.

وأوضحت: “بالعكس انا مع احتضانه والاتفاق معاه بإنه يختار كلمات الأغنية بعنايه طالما أنا عندي يقين أنه ممكن يفيد البلد في تقويم الجمهور”.

واستطردت: “فكرة الاختيار والتوقيت والمكان هو ده الصح لكن تمنع مغني ليه جمهور يغني أنا مش شايفة أن ده حل، الحل هو الاحتضان وأنه يتوجه صح طالما ليه جمهور عريض وممكن نستفيد منه”.

بسمة وهبة

كما هاجمت الإعلامية بسمة وهبة قرار الفنان هاني شاكر، نقيب الموسيقيين، بمنع مطربي المهرجانات من الغنا، خلال برنامجها «كل يوم» على ON E.

وقالت «وهبة»: «موضوع الذوق العام ده بقى عامل زي اللبانة اللي بيستخدمها كل صاحب مصلحة علشان يحقق شوية مكاسب أو يمارس دور الوصاية على الناس»، متهمة هؤلاء بأنهم «هم أكبر أعداء للذوق العام والمجتمع».

وتابعت: «أغلب اللي هاجموا المهرجانات لو كانوا وفروا وقتهم وطاقتهم لإنتاج محتوى فني موسيقي متعوب عليه وبيمس الشارع ومشاكل الناس بجد ما كانتش ده حصل».

وأضافت: «الأستاذ هاني شاكر لو كان وفر وقت المداخلات والخناقات إنه يعمل أغنية جديدة متعوب عليها من قلب مشاكل الناس أو وضع خطة للنهوض بالأغنية المصرية ما كانش مطربين المهرجانات استفردوا بالساحة، لكنه بيتخانق ولسه عايش في الماضي ومتخيل إن المنع هو الحل».

وأشارت إلى أن أغاني المهرجانات موجودة على الساحة منذ أكثر من 10 سنوات ولم تتلاشى لكنها تطورت وظهر داخلها مطربين جدد وحققت نسب مشاهدات عالية، موجهة رسالة لنقيب الموسيقيين بأنه كان من المفترض أن يستوعبهم داخل شعبة بالنقابة وفي هذا الوقت سيكون قادرًا على السيطرة على المحتوى الذي يقدمونه.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك