تستمع الآن

بعد أزمة «بنت الجيران».. «التعليم» تحظر إذاعة الأغاني غير اللائقة أخلاقيًا داخل المدارس

الإثنين - ١٧ فبراير ٢٠٢٠

وجّهت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني خطابًا إلى المديريات التعليمية بشأن التنبيه بعدم إذاعة أية أغاني غير لائقة أخلاقيًا داخل المدارس، أثناء طابور الصباح أو في الاحتفالات المدرسية أو أثناء عقد المسابقات أو خلال ممارسة الأنشطة المدرسية بجميع أنواعها.

وشددت الوزارة، في خطابها إلى المديريات، بضرورة اختيار نوعية الأغاني التي تعرض على أبنائنا الطلاب بعناية شديدة، وبما يتفق مع المرحلة العمرية والتعليمية، والتي تهدف إلى غرس القيم الأخلاقية الحميدة وأنماط التفكير السليمة في نفوسهم.

وأشارت إلى أن ذلك جاء في ضوء المتابعة الميدانية لحسن سير وانتظام العملية التعليمية، وبعد أن تلاحظ انتشار بعض الأغاني غير الهادفة ببعض المدارس، والتي تحرض على العنف والسلوك السيئ.

وأكدت الوزارة أن الغناء أداء فني راق يعذب النفوس ويسمو بالأخلاق، ويجب عند اختيار الأغاني أن يتم اختيار الأغاني التي تساهم في تعزيز القيم والمبادئ وتشجع على التمسك بالأخلاق الكريمة والتمسك بروح الوطن والانتماء واحترام وتقبل الآخر.

وكان انتشر فيديو، على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر طالبات إحدى المدارس، وهن يرقصن على مهرجان “بنت الجيران” لمطربي المهرجانات حسن شاكوش وعمر كمال، أثناء الطابور الصباحي.

وأعلن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، التحقيق في مقطع الفيديو.

ويظهر مقطع فيديو مدته دقيقة وبضع ثواني، بإحدى مدارس الفتيات، إذاعة أغنية شعبية بفناء المدرسة.

كما يظهر الفيديو تفاعل طالبات في سن صغير، بالرقص على نغمات أغنية بنت الجيران، إحدى المهرجانات الشعبية المنتشرة في الفترة الأخيرة.

الفيديو المنتشر، أثار حفيظة أولياء الأمور معربين عن استيائهم من تقديم هذه الامور داخل المدرسة، كما وجهوا اللوم على وزارة التربية والتعليم، واتهامها بالتقصير، مع المطالبة بتوقيع أقصى عقوبة على المدرسة.

ولم يحدد الفيديو المنتشر، هوية المدرسة أو الإدارة التعليمية التابعة لها.​


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك