تستمع الآن

بسبب «الكتب الجامعية».. عقوبات على 12 أستاذًا بكلية «الدراسات الإسلامية والعربية»

الأحد - ١٦ فبراير ٢٠٢٠

أصدرت المحكمة الإدارية العليا، حكمًا بتوقيع عقوبات تأديبية متنوعة على 12 أستاذًا في كلية الدراسات الإسلامية والعربية بنات بالمنصورة، من بينهم عميد الكلية.

وصدر حكم المحكمة الإدارية العليا، عقب قيام الأساتذة ببيع الكتاب الجامعي بالإجبار وبأسعار تزيد عما قرره مجلس الجامعة وعدم قيامهم برد المبالغ المطلوبة منهم كفروق أسعار، وتوقيعهم على تظلم لرئيس جامعة الأزهر ضمنوه ألفاظًا غير لائقة ومزاعم غير صادقة ضد قيادات الجامعة واتهموهم بالابتزاز والتدني في المعاملة.

كما أمرت المحكمة بإيداع المبالغ المحصلة بالزيادة لحساب صندوق التكافل للطالبات الفقيرات والحالات الإنسانية.

وأشارت الإدارية العليا إلى أن الأساتذة قالوا خلال دفاعهم أمام المحكمة: وقعنا على التظلم دون علمنا بمضمون الألفاظ والعبارات، وذلك وفقا لـ”اليوم السابع”.

كان مجلس جامعة الأزهر قد بدأ منذ سنوات في تطبيق أسعار الكتب الجامعية بمبالغ زهيدة نظراً لأن معظم الطلبة والطالبات بالجامعة يأتون من مجتمعات لا تسمح بالمغالاة في أسعار الكتب الدراسية.

كما تم تشكيل لجنة من قبل مكتب المتابعة التابع لرئيس الجامعة لمراقبة مدي التزام أعضاء هيئة التدريس أسفرت التقارير المعدة من قبل تلك اللجنة عن وجود فروق كبيرة بين الأسعار المحددة من قبل مجلس الجامعة والأخرى التي تباع بها الكتب في بعض الكليات.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك