تستمع الآن

انتهاء أعمال ترميم وتطوير معبدي أبو سمبل في أسوان

الأربعاء - ٢٦ فبراير ٢٠٢٠

أعلنت وزارة السياحة والآثار، انتهاء أعمال ترميم وتطوير معبدي أبو سمبل في محافظة أسوان، في إطار خطة الوزارة لتطوير المناطق الأثرية المختلفة وتطوير الخدمات السياحية بها.

وأشار محمد عبدالبديع رئيس الإدارة المركزية لمصر العليا، إلى أن أعمال الترميم شملت قيام المرممين الأثريين بأعمال النظافة الميكانيكية والكيميائية للمعبدين، وفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري ويارا الجندي، عبر برنامج “كلام في الزحمة”، يوم الأربعاء.

وأوضح عبدالبديع، أن أعمال التطوير شملت تزويد مركز زوار المنطقة بشاشات عرض جديدة، بالإضافة إلى تغيير إنارة المعبدين بالكامل، وزيادة أعداد دورات المياه، وتهذيب وتقليم الأشجار الموجودة على الطريق وإزالة الحشائش، وتطوير النظام الأمني وكاميرات المراقبة.

يذكر أن “أبو سمبل” مسجل ضمن قائمة “اليونسكو” لمواقع التراث العالمي، حيث يضم معبدين هما “أبو سمبل الكبير” للملك رمسيس الثاني، و”أبو سمبل الصغير” الذي يقع على بعد 100 متر من المعبد الأول للملكة نفرتاري الزوجة الرئيسية للملك.

وقالت وزارة السياحة والآثار، في بيان: “ترجع أهمية معبد أبو سمبل الكبير إلى ارتباطه بظاهرة تعامد الشمس على وجه تمثال رمسيس الثاني مرتين في السنة؛ الأولى يوم ٢٢ أكتوبر والثانية يوم ٢٢ فبراير”.

كما أعلنت الوزارة، استكمال مشروع ترميم وإحياء قرية شالي الأثرية بواحة سيوة بمحافظة مطروح.

يهدف المشروع إلى إحياء قرية شالي الأثرية من خلال ترميم منازلها وشوارعها القديمة، بالإضافة إلى إستكمال وإكتشاف مسار السور القديم للقرية، وكذلك إنشاء مركز للرعاية الإجتماعية والصحية لسكان سيوة.

وأوضح محمد متولي مدير عام آثار الأسكندريه ومطروح، أنه تم إنجاز حتى الان حوالي 90 % من أعمال الترميم التي تمت بمواد طبيعية من البيئة السيوية ومنها الكرشيف والطين وجذوع النخيل وعروق الزيتون، وهي من تنفيذ شركة نوعية البيئة الدولية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك