تستمع الآن

المصريون العائدون من الصين يغادرون الحجر الصحي

الإثنين - ١٧ فبراير ٢٠٢٠

غادر المصريون العائدون من دولة الصين، صباح اليوم الإثنين، معسكر الحجر الصحي في مرسى مطروح، بعد قضائهم 14 يومًا تحت الملاحظة والفحص الطبي، خوفا من إصابتهم بفيروس كورونا.

وخصصت وزارة الصحة، أتوبيسات من أجل نقل المصريين وطاقم الطائرة الذي أقلهم من مدينة ووهان الصينية، من الحجر الطبي بمنطقة النجيلة بمطروح، في مجموعتين إلى القاهرة والإسكندرية، فيما تم تطهير الفندق وتطهير معايير مكافحة العدوى.

من جانبها، وجهت الدكتورة هالة زايد الشكر للفريق الطبي والطاقم الإداري لما بذلوه من جهد في عملية الحجر الصحي، مشيدة بتكاتف والتفاف جميع أجهزة الدولة للحفاظ على أبنائها.

وأعربت هالة زايد عن فخرها بما قدمته وزارة الصحة والسكان للمصريين العائدين من مدينة ووهان والذين يبلغ عددهم 302 فرد.

وأوضحت أن جميع الفرق الطبية و الإدارية شاركوا في هذه الملحمة الوطنية بمحض إرادتهم ورغبتهم في خدمة الوطن، وسيتم تكريمهم، وتخليد أسمائهم.

وتم تخصيص 9 أتوبيسات لنقل العائدين بناءً على استطلاع آرائهم للأماكن التي يرغبون في الوصول إليها، حيث تم تخصيص 6 أتوبيسات إلى محافظة القاهرة، و3 إلى محافظة الإسكندرية، كما تم توفير 3 سيارات إسعاف مجهزة لنقل السيدات الحوامل بمرافقة طبيب إلى منازلهن.

ارتداء الكمامات

كان خالد مجاهد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، قد أكد ضرورة عدم ارتداء الكمامات بشكل دائم خاصة لطلاب المدارس، منوهًا بأن هذا الأمر مضر وغير صحيح.

وأشار خالد مجاهد إلى أن بعض الطلاب في المدارس يذهبون إلى مدارسهم وبعض المواطنين يسيرون في الشوارع يرتدون الكمامات بشكل مستمر وهو أمر صحيح ومضر، وفقا لما كشفت عنه وزارة الصحة العالمية.

وقال مجاهد في تصريحات لبرنامج “صباح الورد” على قناة “Ten”، إن وزارة الصحة العالمية ووزارة الصحة المصرية لم يوصوا باستمرار ارتداء الكمامات، موضحا: “لكن منظمة الصحة العالمية توصي بارتداء الكمامات عند الضرورة أو مقاومة حالة مرضية لفترة محددة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك