تستمع الآن

الفنانة منال سلامة ترد على شائعة وفاتها: سعيدة بخبر موتي

الإثنين - ٠٣ فبراير ٢٠٢٠

حرصت الفنانة منال سلامة على تكذيب شائعة وفاتها التي انتشرت بشكل كبير خلال الساعات الماضية، إذ تداول عدد كبير من متابعي مواقع التواصل الاجتماعي خبر وفاتها أثناء أداء مناسك العمرة بالمملكة العربية السعودية، الأمر الذي أحدث ضجة كبيرة في الوسط الفني.

ونفت الفنانة منال الشائعة بنفسها ونشرت مقطع فيديو عبر حسابها الشخصي على موقع “إنستجرام” والابتسامة تسكن ملامحها وقالت خلاله: “أنا سعيدة بخبر موتي لأني شوفت أصحابي اللي بيحبوني وسمعت صوتهم لأنهم كلهم كلموني والتليفون ما بطلشي رن”.

وتابعت: “كل سنة وأنتم طيبين أنا عايشة أهو، أُرزق، وشكرا على حبكم ليا”.

وولدت منال سلامة في 10 أبريل 1970، وسط عائلة محبة للفن والإبداع، فوالدها مخرج مسرحي بارز، وهي شقيقة الممثل شريف سلامة وزوجة المخرج عادل أديب.

بدأت منال سلامة مشوارها الفني عام 1985 بالمشاركة في مسرحية “الزير سالم” ثم انتقلت بعد ذلك للتلفزيون وبدأت شهرتها الحقيقية بعد وقوفها أمام سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة في مسلسل “ضمير أبلة حكمت” إنتاج عام 1991، وتوالت أعمالها الناجحة بعد ذلك، ومنها: “لن أعيش في جلباب أبي” أمام نور الشريف، و”رجل لهذا الزمان، جبل الحلال، أوبرا عايدة”.

ويضم أرشيفها الفني 6 عروض مسرحية فقط وفي السينما لها فيلمان، هما: “خادمة ولكن” 1992، و”الزمن الصعب” 1993، ويصنفها النقاد بالممثلة التلفزيونية بسبب كثرة مشاركتها في المسلسلات الدرامية التي كان آخرها “هجرة الصعايدة” 2018.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك