تستمع الآن

الأمم المتحدة تختار محمد صلاح أول سفير لمدارس التعليم الفوري للاجئين

الخميس - ٢٧ فبراير ٢٠٢٠

أعلن الموقع الرسمي للأمم المتحدة اختيار الدولي المصري محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي، كأول سفير لشبكة التواصل المدرسي الفوري التي تربط طلاب اللاجئين والدول المضيفة بتعليم رقمي جيد، حيث يستعد البرنامج للتوسع في مصر للمرة الأولى.

وقال صلاح من خلال حسابه الرسمي على فيسبوك: “إنه لشرف كبير وجودي ضمن مشروع متكافئ وطموح لمساعدة هؤلاء الأطفال غير المحظوظين، والتأكد من حصولهم على فرصة حياة عادلة، التعليم هو المفتاح، وهو الباقي مدى الحياة”

ووفقًا للموقع، تم إنشاء مدارس الشبكة الفورية في عام 2013 من قبل إحدى شركات الاتصالات الشهيرة ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين من أجل إتاحة الفرصة للشباب اللاجئين والمجتمعات المضيفة ومعلميهم للوصول إلى محتوى التعلم الرقمي والإنترنت، وتحسين جودة التعليم في بعض المجتمعات الأكثر تهميشًا في إفريقيا.

وأفاد البرنامج، حتى وقتنا هذا، أن هناك أكثر من 86 ألفا و500 طالب وأكثر من 1000 معلم لضمان حصول اللاجئين والأطفال من المجتمعات المحددة على فرص التعلم المعتمدة ذات الجودة.

وأوضح الموقع أن هناك 36 مدرسة شبكة فورية تعمل حاليًا عبر ثمانية مخيمات للاجئين في كينيا وتنزانيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجنوب السودان.

وتستثمر مؤسسة الاتصالات الشهيرة ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين 26 مليون يورو لتوسيع البرنامج لإفادة 500 ألف طالب لاجئ ومجتمعي مضيف و10 آلاف معلم، وبحلول عام 2025 سيتم افتتاح 255 مدرسة شبكة فورية جديدة بما في ذلك 20 مدرسة مُخطط لها هذا العام.

وأشار الموقع الرسمي للأمم المتحدة إلى أن محمد صلاح سيزور بعض المدارس التي يدعمها البرنامج وسيساعد على زيادة الوعي بضرورة وأهمية التعليم الجيد للأطفال اللاجئين ولمزيد من الاستثمار في التكنولوجيا الرقمية التي توفر اتصالا بالعالم الخارجي وتمنح الطلاب فرصة لتشكيل العقود القادمة الخاصة بهم.

ويذكر أن الاختيار وقع على صلاح ليكون أول سفير للبرنامج لارتباطه بعدد من المشروعات الخيرية والتي تخدم الإنسانية طبقاً لما ذكرته مجلة “تايم” الأمريكية في 2019 لدى اختياره ضمن أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك