تستمع الآن

إمام مسجد المشير طنطاوي يكشف أسباب تأدية صلاة الجنازة على حسني مبارك مرتين

الأربعاء - ٢٦ فبراير ٢٠٢٠

أدى المئات، ظهر اليوم الأربعاء، صلاة الجنازة على جثمان الرئيس الراحل محمد حسني مبارك، رئيس الجمهورية الأسبق، بمسجد المشير طنطاوي، وذلك بإمامة الشيخ حجاج الهنداوي، مرتين، ما أثار استغراب البعض.

وقال الهنداوي، في تصريحات لصحيفة “الوطن”: “صلينا للمرة الأولى على الرئيس الأسبق، وحدثت حالة من الهرج والزحام، وتدافع بين الناس الذين حضروا ليشاركوا في صلاة الجنازة على الرئيس الراحل”.

وأضاف: “أسرة الرئيس الأسبق مبارك طلبت مني إعادة الصلاة مرة أخرى، وهذا الأمر لا يوجد به أي مخالفة شرعية، والإعادة بسبب الأصوات العالية، وكان هناك بعض الحضور صلوا الجنازة، وآخرون لم يصلوها، نتيجة التزاحم وتدافع المواطنين للصلاة، فأعدنا صلاة الجنازة”.

وأدى الآلاف من المصريين، صلاة الجنازة على الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، في مسجد المشير طنطاوي، إذ جرت صلاة الجنازة مرتين، الأولى بحضور كبير من المواطنين، والثانية بحضور الأسرة والمقربين، وهو الأمر الذي آثار الكثير من الجدل.

وغيّب الموت الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك الثلاثاء، عن عمر ناهز 92 عامًا، بعد وعكة صحيّة تعرّض لها مؤخرا، وتولى مبارك حكم مصر لمدة اقتربت من 30 عاما، بدأت في 14 أكتوبر 1981 عقب اغتيال الرئيس الأسبق محمد أنور السادات، وانتهت في 11 فبراير 2011 بعد ثورة يناير التي أجبرته على التنحي.

وشيّعت جنازة الرئيس الأسبق، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، وسوزان مبارك، وعلاء وجمال نجلي الرئيس الراحل، وزوجتيهما، وعمر علاء مبارك حفيد الرئيس الراحل، فضلا عن كبار رجال الدولة، أبرزهم الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب، والدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، والبابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك