تستمع الآن

إلهام شاهين وفيفي عبده أبرز الحضور.. تشييع جثمان نادية لطفي

الأربعاء - ٠٥ فبراير ٢٠٢٠

خرج منذ قليل، جثمان الفنانة نادية لطفي من مستشفى المعادي العسكري، لتشييعه في مثواه الأخير، حيث أقيمت صلاة الجنازة بمسجد المستشفى.

وحرص على حضور الجنازة، عددا من الفنانين من بينهم: إلهام شاهين، ودلال عبد العزيز، وبوسي شلبي، وغادة نافع، وعبدالعزيز مخيون، وفيفي عبده.

كما وصل الجنازة: سمير صبري، ومحمد أبو داوود، والأب بطرس دانيال، وأشرف زكي، ومجدي أحمد علي.

ومن المقرر أن يقام العزاء، أسرة الراحلة غدًا الخميس في مسجد الشرطة بمدينة الشيخ زايد بالسادس من أكتوبر.

يذكر أن نادية لطفي اكتشفها المخرج رمسيس نجيب وهو من قدمها للسينما، وهو من اختار لها الاسم الفني نادية لطفي، اقتباسًا من شخصية فاتن حمامة، “نادية” في فيلم “لا أنام” للكاتب إحسان عبد القدوس.

ويشهد لها الشاعر الفلسطينى الشهير عز الدين المناصرة، قائلًا: “نادية لطفي كانت امرأة شجاعة عندما زارتنا خلال حصار بيروت عام 1982، وبقيت طيلة الحصار حيث خرجت معنا في سفينة شمس المتوسط اليونانية إلى ميناء طرطوس السوري حتى وصلنا يوم 1-9-1982”.

كانت نادية لطفي قد تزوجت 3 مرات الأولى من ظابط البحرية “عادل البشاري” الذي أنجبت منه ابنها الوحيد أحمد وكان وعمرها أقل من 20 سنة “للهرب من تحكم والدها الذي رفض تمثيلها نهائيا” وكان جار لعائلتها، واستمر زواجهما مدة قصيرة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك