تستمع الآن

إصابة شقيق الراحل علاء ولي الدين بفيروس نادر في خلايا الأعصاب

الإثنين - ٢٤ فبراير ٢٠٢٠

تعرض معتز ولي الدين، شقيق الفنان الراحل علاء ولى الدين، للإصابة بفيروس نادر في خلايا الأعصاب.

وكشف العديد من محبيه وأصدقائه على فيسبوك دعوات تتمنى له الشفاء العاجل، إذ قال أحدهم مع إرفاق صورة لمعتز: “برجاء الدعاء للصديق والأخ الغالى معتز ولى الدين بالشفاء العاجل فيروس نادر فى خلايا الأعصاب بييجى لكل 2 في المليون اللهم أنت الشافى المعافى أشفيه وعافيه ورده لبيته وأهله وصحابه بصحة وسلامة”.

كما قال شريف محمود، أحد أصدقاء معتز ولى الدين، في تصريحات لصحيفة “اليوم السابع”، إن معتز يمكث في أحد المستشفيات منذ 10 أيام، وذلك فور علمه بإصابته هذا الفيروس الذى أثر على قدمه اليسرى خاصة بعدما بدأ يشعر بالتعب فيها حتى أحس بصعوبة تحركها.

وأضاف أنه فور عمل التحاليل والإشاعات علم بإصابته بهذا الفيروس الذى استلزم مكوثه فى المستشفى من وقتها، وبالتالى فهو يخضع حالياً لجلسات فصل البلازما، ومن المفترض ألا يخرج من المستشفى فى الوقت الحالى.

وعن الأمل فى شفائه أكد أن هناك أمل فى ذلك، حيث أكد الأطباء وجود أدوية معينة بالإضافة إلى جلسات علاج طبيعى سيخضع لها من أجل الشفاء تماماً من هذا الفيروس النادر الذى أصابه.

وحرصت هند ابنة الفنان سعيد صالح على التعليق على أزمة معتز الصحية، ودعت له بالشفاء، وهو ما فعلته الفنانة إيمي طلعت زكريا، التي وصفته بـ”من أطيب الخلق”.

وكان الفنان علاء ولى الدين رحل عن دنيانا، 11 فبراير عام 2003 عن عمر ناهز 40 عاما بسبب غيبوبة سكر، الفنان الراحل حاصل على بكالوريوس تجارة عام 1985 وبدأت علاقته بالفن من خلال والده الفنان سمير ولي الدين في التلفزيون، حيث شارك بالعديد من المسلسلات والسهرات التلفزيونية منذ الثمانينات منها (بابا جاي، زهرة والمجهول)، لينتقل بعدها للعمل في السينما ويشارك في عشرات الأفلام منذ أواخر التسعينيات وحتى أوائل الألفينات والتي من أبرزها عبود على الحدود و الناظر، حلق حوش، ابن عز)، بالإضافة إلى عمله بالسينما والتلفزيون عمل أيضاً في المسرح حيث شارك في عدة مسرحيات منها لما بابا ينام، الابندا.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك