تستمع الآن

أحمد حلمي عن صورته مع مجدي يعقوب: «أنا دخلت التاريخ»

الأحد - ٢٣ فبراير ٢٠٢٠

أصبح الدكتور مجدي يعقوب علامة بارزة من علامات الطب في مصر والعالم العربي، بمساهماته الضخمة في أمراض وجراحات القلب على مستوى العالم العربي، حيث كُرم مؤخرًا من قبل مبادرة “صناع الأمل” الأكبر من نوعها لتكريم أصحاب العطاء.

وكرم الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، الدكتور مجدي يعقوب خلال حفل “صناع الأمل”، مع مساهمة مادية من أجل إنجاز مستشفى البروفيسور مجدي يعقوب، في حفل حضره عدد من الشخصيات الإعمية والفنية.

وعقب انتهاء الحفل، نشر الفنان أحمد حلمي صورة مع الدكتور مجدي يعقوب، وذلك عبر صفحته على موقع “انستجرام”، منوهًا بأن تلك الصورة أدخلته التاريخ.

مجدي يعقوب

وعلق أحمد حلمي على الصورة، قائلا: “أخيرا قابلت الدكتور مجدي يعقوب.. ومش كده وبس، لا.. ده أنا كمان حضنته وقعدت جنبه.. ومش كده وبس.. ده إحنا كمان اتكلمنا كتير وفي الآخر اتصورت معاه”.

وتابع: “إحساس رهيب.. دكتور مجدي ليه رهبة لا توصف.. أنا كنت فاهم أن الرهبة من أي شخص بتيجي من الهيبة والقوة.. لكن عرفت أن في رهبة بتيجي من طيبة وإنسانيه الشخص اللي قدامك”.

واستطرد أحمد حلمي: “دي اللي اسمها رهبة رهيبة.. أنا حصلتلي رهبة رهيبة.. وحقيقي بالصورة دي أنا دخلت التاريخ”.

كانت مبادرة “صناع الأمل” قد كرمت الدكتور مجدي يعقوب، حيث رصدت ريع حفلها الختامي هذا العالم لصالح مشروع بناء وتجهيز مستشفى البروفيسور مجدي يعقوب لعلاج أمراض القلب الخيرية في مصر.

وأعلن الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، المساهمة في دعم المستشفى، حيث بلغت قيمة المبلغ الذي تم جمعه والتبرع به 88 مليون درهم.

وبلغ حجم التبرعات في الحفل 44 مليون درهم، تنافس خلالها «رواد الأمل» من رجال الأعمال والمؤسسات والشركات على ترجمة مسؤوليتهم المجتمعية من خلال دعم صرح إنساني كبير، بجانب 44 مليون درهم من ولي عهد دبي.

يذكر أن مستشفى مجدي يعقوب، تعمل على توفير العلاج المجاني بجانب إجراء أكثر من 12 ألف عملية جراحية سنوية لمرضى القلب في العالم العربي، وخاصة الأطفال، حيث يخصص 70% من عملياته لهم دون مقابل.

ويضم المستشفى، عيادات خارجية تتجاوز طاقاتها الاستيعابية السنوية 80 ألف مريض، بجانب تقديم خدمات طبية دون مقابل.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك