تستمع الآن

هايدي محمد متسابقة «The Voice Kids»: أعضاء اللجنة حطموني.. ووالدتها: ابنتي كادت أن تفقد النطق

الأحد - ١٩ يناير ٢٠٢٠

علقت هايدي محمد متسابقة The Voice Kids، صاحبة الـ12 عاما، على استبعادها من قبل لجنة الحكام في حلقة، يوم السبت، من مرحلة “الصوت وبس”.

ورغم أنها تألقت فى أغنية “هذه ليلتي” لكوكب الشرق أم كلثوم، بشكل لفت نظر كل من سمع الصوت والأداء بهذه الروعة، إلا أن أى من النجوم عاصى الحلانى، أو نانسى عجرم، أو محمد حماقى لم يضغط لاختيار الفتاة التى حازت على إعجاب جماهير الوطن العربى، رغم قوة صوتها لكن لم يلتف لها أحد المدربين، فانهمرت الطفلة فى البكاء.

الطفلة هايدى محمد، صاحبة الصوت الجميل، قالت فى تصريح لصحيفة “اليوم السابع”، إنها تعرضت لظلم كبير من أعضاء اللجنة، عاصي الحلانى، ونانسى عجرم، ومحمد حماقى، موضحة: “أعضاء اللجنة حطمونى وتعرضت لظلم كبير، وكنت أتمنى أن يختارنى النجم عاصى الحلانى أو محمد حماقى، وأنا تخيلت أن يختارنى المدربون فور تألقى فى غناء أغنية هذه ليلتى لأم كلثوم، ولا أعرف لماذا لم يقم أى مدرب باختيارى”.

وأضافت: “اكتشفت موهبتى فى الغناء فى حفلات المدرسة، حين كان عمرى 7 سنوات، والآن سنى 12 عاما فى الصف الثانى الإعدادى، وأغنى فى أوبر دمنهور وأوبرا القاهرة، وأنا سعيدة بردود فعل الجمهور على ظهورى فى برنامج ذا فويس”.

وعن أمنية الطفلة هايدى، قالت: “نفسى أقابل الفنان تامر حسنى لأني بحبه وأتمنى أقابله وأغنى معاه”.

من جانبها، قالت والدة هايدي محمد في تصريحات لموقع “في الفن”، إن ابنتها شعرت بحالة كبيرة من الحزن والإحباط بعد استبعادها من البرنامج في مرحلة “الصوت وبس” وبسبب أنه لم يلتفت لها أي من الحكام.

وأضافت والدة هايدي أن وصول ابنتها للبرنامج لم يكن شيء سلس موضحة مرورهم بصعوبات عديدة ومنها بعد المسافة بين البلد التي يقيمون بها والقاهرة أثناء التقديم قبل السفر إلى لبنان.

وأوضحت والدة هايدي أن بعد استبعاد ابنتها وشعورها بالظلم دخلت الطفلة في حالة من الحزن كادت أن تفقد النطق فيها.

واكشفت والدة المتسابقة أن ردودو الأفعال التى تلقتها بعد الحلقة ساعدت في تحسين نفسية ابنتها إلا أنها تفاجئت برد فعل القناة والتي حذفت أغاني هايدي من البرنامج وهو ما أثار استغربها وأعاد شعور الحزن لابنتها من جديد.

وأنهت والدة هايدي محمد حديثها مناشدة الجهات المعنية في مصر بتبني موهبة ابنتها.

واستنكر نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي على رأسهم فنانين وكتّاب وإعلاميين أبرزهم المثل شريف رمزي والمطربة شذى والسيناريست حاتم حافظ عدم التفاف أي من لجنة التحكيم للطفلة التي اعتبروها «صوت قوي» ويتخطى أي من المواهب التي مرت في الحلقات السابقة.

«هايدي» تبلغ من العمر 12 سنة، وهي من قرية «أبو مسعود»، مركز الدلنجات، محافظة البحيرة، وتعيش مع والدها ووالدتها وإخوتها الثلاث، وهي تحرص على الذهاب أسبوعيًا مرة إلى دار أوبرا دمنهور وأخرى إلى دار أوبرا القاهرة للتمرن على الغناء في بروفات فنية، حيث تسعى إلى تحقيق حلمها واحتراف الغناء وتوصيل صوتها إلى العالم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك