تستمع الآن

نقل زوج نانسي عجرم إلى المستشفى.. واستمرار احتجازه

الإثنين - ٠٦ يناير ٢٠٢٠

مازالت تداعيات حادث اقتحام منزل الفنانة نانسي عجرم وزوجها الدكتور فادي الهاشم في لبنان، أمس الأحد، ومقتل السارق بعد إطلاق نار مع زوجها، مستمرة حتى الآن.

وعقب مقتل السارق الذي تبين فيما بعد أنه سوري الجنسية، صدر قرار من المدعية العامة الاستئنافية في جبل لبنان، القاضية غادة عون، باحتجاز فادي الهاشم بأحد مراكز الشرطة، لاتخاذ الإجراءات القانونية.

وعقب نقل زوج نانسي عجرم إلى مركز الشرطة، نقل فيما بعد إلى إحدى المستشفيات اللبنانية نتيجة إصابته بعارض صحي بعد الحادثة التي وقعت في منزله.

نانسي عجرم بعد اقتحام منزلها

ووفقا لـ”العربية”، فإن فادي الهاشم أًيب بحالة عصبية صعبة حيث نقل برفقة الأمن إلى إحدى المستشفيا، على أن يتخذ قاضي التحقيق قراره بتركه رهن التحقيق أو بتوقيفه الثلاثاء المقبل، وذلك بعد اطلاعه على الملف كاملا وعلى أفلام كاميرات المراقبة.

فيما وجهت نانسي عجرم، رسالة إلى محبيها وأصدقائها وهي باكية، حيث شكرت كل من سأل عليها وطمأنتهم عليها.

وقالت الفنانة اللبنانية في تصريحات لإحدى القنوات التليفزيونية: “بدي أشكر كل اللي اطمنوا عليا واتصلوا عليّ”.

وتابعت عجرم: “أنا بخير وأهم شيء عائلتي كويسة والأولاد كويسين وأنا مش قادرة أحكي الآن”.

يذكر أن شخص ملثم اقتحم فيلا نانسي عجرم وزوجها فادي الهاشم بقصد السرقة، وحصل إطلاق نار مع زوج الفنانة ما أدى الى مقتل السارق.

صورة السارق

وأشارت التفاصيل إلى أن الشخص من مواليد 1989 وهو سوري الجنسية، ودخل ملثماً في محاولة لسرقة فيلا الفنانة نانسي عجرم في محافظة جبل لبنان، لكنه فوجىء بزوجها الدكتور فادي الهاشم، فعمد إلى شهر مسدسه في وجه، ليتمكن الزوج كذلك من إشهار مسدس بحوزته ويحصل على الأثر إطلاق نار بين الطرفين أدى إلى مقتل السارق على الفور.

المسلح تمكن بواسطة مسدسه من إبعاد 3 حراس شخصيين للمنزل، بمجرد أن شهر المسدس عليهم، وتابع سيره داخل المنزل، ولم يتمكن زوج عجرم من ردعه رغم محاورته له وعرضه المال عليه للمغادرة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك