تستمع الآن

نادية لطفي تفقد الوعي.. وفنانون مقربون: «ادعوا لها»

الخميس - ٣٠ يناير ٢٠٢٠

تدهورت حالة الفنانة نادية لطفي مرة أخرى، بعد استقرارها نسبيًا خلال اليومين الماضيين، حيث فقدت الفنانة الكبيرة وعيها، وتم وضعها بغرفة العناية المركزة.

نقيب الممثلين الفنان أشرف زكي، وعدد من الفنانين الكبار يتابعون حالة الفنانة نادية لطفي، من بينهم الفنانة دلال عبد العزيز.

وقالت الفنانة دلال عبد العزيز في مداخلة تليفونية لبرنامج «كل يوم» مع الإعلامية بسمة وهبة، إننا لا نمتلك شيئًا سوى الدعاء لها بالشفاء.

وتابعت: «نادية لطفي بالنسبة لي حاجة كبيرة حبيبتي وصديقتي وأمي وبنتي وأختي فيها كل الصفات الجميلة فنانة عظيمة من مواقفها الفنية والطنية والإنسانية، ومفيش في إيدينا حاجة غير إننا ندعيلها بالشفا وإن شاء الله ربنا هيجبر بخاطرها».

وامتنعت الفنانة دلال عبد العزيز عن الإدلاء بأية تفاصيل دقيقة حول وضع الحالة أو ما قاله الأطباء حول تشخيصها، لأنها غير مصرح لها بالحديث عن ذلك.

وأوضحت وكالة أنباء الشرق الأوسط أنه تم وضع الفنانة الكبيرة على جهاز للتنفس الصناعي تحت ملاحظة طبية دقيقة. ونقلت عن الفنان سامح الصريطي قوله: «أطلب من جميع محبيها وجمهورها الدعاء لها بالشفاء، فهي في حاجة إلى دعوات الجميع».

وكان آخر ظهور للفنانة نادية لطفي قبل مرضها، وظهرت في مقطع فيديو نعت فيه صديقتها الراحلة ماجدة الصباحى التي وافتها المنية الأيام الماضية.

وأعربت نادية لطفى عن حزنها الشديد، بعد تلقيها خبر وفاة ماجدة الصباحى إحدى أهم فنانات زمن الفن الجميل، وتعرضها لصدمة كبيرة من الخبر المؤلم، وأشادت نادية لطفى بزميلتها الراحلة ماجدة الصباحى التى كانت تتمتع بروح جميلة، إضافة إلى السلوك المحترم، وعلاقاتها الشخصية مع كل زملائها المنتمين للوسط الفني.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك