تستمع الآن

محمد جودة لـ”في الاستاد”: هناك لاعبين كانوا لا يستحقون ارتداء قميص الأهلي رأيتهم يبكون من الضغوط

الإثنين - ١٣ يناير ٢٠٢٠

كشف محمد جودة، نجم النادي الأهلي السابق، على أنه بفترات جيدة وأخرى سيئة خلال لعبه للنادي الأهلي قبل اعتزال الكرة.

وقال جودة في حواره مع كريم خطاب، يوم الاثنين، على نجوم إف إم، عبر برنامج “في الاستاد”: “مشيت 2005 من الأهلي واحترفت في الخارج لفترة ثم عدت وتطورت كثيرا، ثم ذهبت تركيا وقعدت سنة ونصف في أنقرة كودجو، ثم عدت لمصر وكنت وقتها بحاول أعمل تصريح سفر ولكن وجدت صعوبة بسبب الجيش وانضممت للإسماعيلي ولعبت موسمين، ولم أعد للأهلي لأن الأمر بمثابة عرض وطلب، ثم سافرت السويد روجعت على المصري ثم حرس الحدود والإنتاج الحربي”.

وأضاف: “أنا كنت متواجد في الأهلي من وأنا عندي 12 واعتدت على اللعب وسط الجمهور بالطبع، وهذا أفادني ولم يؤثر علي بعد لعبي في أندية غير جماهيرية، وجزء كبير من سيطرة الأهلي على البطولات هو نابع من اللاعبين، ولكن فيه أسماء كانت لا ترتقي اللعب في الأهلي وفيه لاعبين كانوا يبكون بين الشوطين وكانوا لا يتحملون الضغوط، وحصلت أوقات تجد لاعبين نتفاجأ بتواجدهم وفيه أحدهم كنا فاكرينه أجنبي وفوجئت أنه مصري، وفيه مديرين فنيين كان مستواهم قليلا أيضا”.

وعن فترة تواجده وقت رحيل التوأم حسام وإبراهيم حسن، قال: “جاءوا في الفترة الأخيرة وقت تولي راينر تسوبيل وكانت فترته قاربت على الانتهاء، وكان فيه مشاكل كبيرة بينه مع حسام وإبراهيم وكان رجلا شخصيته قوية وصدامي، وكان يفضل علاء إبراهيم على حساب حسام حسن، وحتى طريقة إلقاء التعليمات كانت تضايقهم ولا يعاملهم كنجوم كبار وكأنه يتلم مع لاعب صغير مثلا، وهي وجهة نظري لم تكن تليق بلاعبين في مكانتهم وتاريخهم، وهم لم يقبلا وهم نجوم كبار الطريقة، وسمعت أن الإدارة كانت تريد الإبقاء على حسام ورحيل إبراهيم وهذا صعبا، ورحيلهم كان صعبا بالطبع ولم يكن أحد مصدق توقيعهم للزمالك”.

وأشار: “الزمالك فاوضني بالفعل وقت تواجدي في تركيا وقت رئاسة كمال درويش ولكن كان الموضوع صعبا والنادي التركي رفض وقتها، ولم يكن سيلومني أحد لأن الأهلي لم يكن يحتاجني وقتها، وأنا ضد أي حد يقول إن الحكام بتعمل حساب للاعب بحسب القميص الذي يرتديه”.

وعن لاعبي الوسط المدافعين في مصر، أوضح جودة: “جيلي الذي لعبته فيه كانوا مقاتلين أمثال حسام غالي ومحمد شوقي وحسني عبدربه الرجل كان هدافا، ودوري كلاعب رقم 6 أو 8 استخلص الكرة دون ارتكاب خطأ، وأتمنى طارق حامد نجم الزمالك الحالي يرى تحليل لأداءه وهو أفضل لاعب في جيله الحالي ولكن عليه أن يراعي الأخطاء والتدخلات القوية التي تحدث حتى لا يكلف فريقه ومنتخب مصر الكثير”.

وعن تقييمه للنادي الأهلي في الوقت الحالي تحت قيادة رينيه فايلر، أشار: “الأهلي خاض مباراتين خارج أرضه في دور الأبطال وخسر 5 نقاط وهذا صعب جدا، وطالما نلعب خارج ملعبنا إذا لم نكسب لا نخسر وثقافة الفوز خارج الملعب محتاجة إعادة تأهيل لنا كلنا حتى كمدربين، ووضع الأهلي يختلف أنت جاءت لك مجموعة ضعيفة ويجب التفكير كان يتغير ويفوز والتفريط في النقاط أدخل الفريق في حسبة برما، وأنت تريد حصد 4 نقاط أي الفوز في مباراة والتعادل في الأخيرة والهلال السوداني فريق مرعب على أرضه ولازم فايلر يؤهل اللاعبين للفوز في السودان ولا يمكن اللعب على النقطة والتعادل، عكس الزمالك حساباته أسهل، وتوقعاتي أن الفرقتين سيعبران هذه الجولة والهدف الرئيسي للأهلي هذا الموسم هو حصد بطولة دوري الأبطال وأخر بطولة حصدها الفريق 2013 ونحن الآن في 2020 الموضوع صعب جدا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك