تستمع الآن

قصّة صورة الكفيف ومرافقه بمعرض الكتاب: أستاذ في الأدب يمتلك 135 «كرتونة» من الكتب

الأربعاء - ٢٩ يناير ٢٠٢٠

انتشرت قبل أيام صورة من معرض القاهرة الدولي للكتاب في التجمع الخامس، لزائر كفيف ومعه مرافق يستعرض له فهرس أحد الكتب.

الصورة التي عُنونت بـ«صورة اليوم» انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي وشهدت إعجاب وتعاطف المتابعين وانبهارهم بهذا الكفيف الحريض على القراءة، وفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري ويارا الجندي، عبر برنامج “كلام في الزحمة”، يوم الأربعاء.

https://www.facebook.com/alma3rad/photos/a.262912094128512/871468343272881/?type=3&theater

لكن مع انتشارها ظهرت تفاصيل أكبر وأكثر إبهارًا، حيث أن هذا ليس مجرد قاريء كفيف لكنه أستاذ متخصص في الأدب.

الكفيف في الصورة هو الأستاذ الدكتور محمود فتحي محمود لاشين، أستاذ الأدب والنقد بجامعة الأزهر، والمرافق له هو البراء صفوان، مدرس مساعد بكلية اللغة العربية بجامعة الأزهر فرع القاهرة.

وقال «صفوان» في تصريحات صحفية إنه حريص على مرافقة «لاشين» في كل معرض وخلال زياراته للمكتبات الكبرى طوال العام للحصول على كل جديد من الإصدارات العربية والأجنبية التي يحرض د. محمود لاشين على الاطلاع عليها واقتنائها.

يقول «صفوان» عن الصورة عبر «فيسبوك»: « من عادة أستاذنا أن نتصفح أي كتاب قبل شرائه، وأن نقرأ فهرس الموضوعات فهذا واجب، والكتاب الذي ظهر في الصورة، هو الجزء الأول من الموسوعة الرائعة المعنونة ب( الرفيق إلى النظرية السردية) التي قام بترجمتها العلامة الدكتور/ محمد عناني (متعه الله بالصحة والعافية)، وهذا هو الجزء الأول منها؛ بارك الله في أستاذنا ولا حرمنا محبته؛ فإن من أجلّ نعم الله -تعالى- (محبة الأستاذ للطالب)؛ بارك الله في أستاذنا الدكتور محمود لاشين وحفظه الله ومنعه بالصحة والعافية».

البراء صفوان الذي حاز درجة الماجيستير تحت إشراف د. محمود لاشين، ويحضّر للدكتوراه تحت إشرافه أيضًا، يقول بحسب تصريحات لموقع «الديار»: «أستاذنا لديه مكتبة عامرة بها كل ما يريد طالب العلم، وكل ما يريد طالب الأدب والنقد على وجه التحديد (فهو تخصص الدكتور)، وهذه المكتبة مفهرسة بمعنى أن استاذنا يعلم جيدا مكان كل كتاب، ولأن المكان ضاق كثرة الكتب، فهناك كتب تحفظ في كراتين، وهذه أيضا، يعرفها الدكتور جيدا .. كتاب كذا في كرتونة رقم كذا، وزادت هذه الكراتين عن 135 كرتونة من الحجم الكبير (غالبا)».

«لاشين» الفاقد لبصره، لديه فهرس دماغي بعناوين وأماكن عناوين مكتبته، لدرجة أن البراء صفوان يقول: «أستاذنا أعارني 89 كتابا تتصل بموضوع بحثي، وفي أثناء البحث عن هذه الكتب في مكتبته العامرة ذكرت كتابا معينا فقال في مكتبة رقم كذا في رف رقم كذا؛ بحثت كثيرا وأعياني البحث فلم أجده؛ فقام استاذنا -مشكورا- وقال لي: أفسح، ووضع يده فأخرج الكتاب وقال: أليس هذا هو الكتاب المطلوب يا براء؟! قلت: بلى أستاذنا».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك