تستمع الآن

فتاتي «تحرش المنصورة» يكشفان مفاجأة حول المتهمين.. ويؤكدان: لم ولن نتنازل عن القضية

الأحد - ٠٥ يناير ٢٠٢٠

خرجت فتاة واقعة التحرش الجماعي بالمنصورة «زهرة» لتحكي تفاصيل الواقعة التي هزّت الرأي العام خلال اليومين الماضيين.

وقالت «زهرة» في مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، في برنامج «الحكاية» على «إم بي سي مصر»، إنها خرجت من منزلها لمقابلة صديقة وتوجها في سيارة تاكسي لمنطقة «المشاية» لتناول العشاء في أحد المطاعم، لكن بسبب زحام الطريق تركا التاكسي وأكملا الطريق مشيًا، وهنا تتبعهم مجموعة من الشباب التي قدّرتهم «زهرة» بنحو 30 شابًا.

وأوضحت أنهما أكملا طريقهما، حتى عرض عليهم صاحب محل للهواتف المحمولة الاحتماء داخل المحل، لكن مع زيادة عدد المتجمعين خارج المحل وخوف صاحب المحل على مكان عمله، طلب من الفتاتين الخروج من المحل، وفور خروجهما تطوع آخرين بحمايتهما داخل محل لمنتجات التجميل إلى جواره مباشرة.

ظلت الفتاتين داخل محل التجميل لمدة ساعة، وحتى مع مساعدة شباب وكذلك رجال شرطة، لم تتمكنا من الخروج، مع التجمهر الكبير خارج المحل مع هتاف الشباب خارجه «انزلوا.. انزلو».

وتابعت أن أصحاب محل التجميل اتفقوا على خروجهما، وبدأ الأمر مع صديقة «زهرة» التي خرجت في حماية 4 شباب، ومرت بأمان، فيما كان مع «زهرة» شابٌ واحد ولهذا حدثت مناوشات خلال محاولة خروجها، وقام عدد من الشباب بالتحرش بها، حتى وصولها إلى السيارة الحمراء التي تمكنت من ركوبها بصعوبة بمساعدة الشاب معها، ووصلت إلى صديقتها.

وأكدت «زهرة» أنها لم تتنازل عن البلاغ المقدم في الواقعة، ولن تتنازل مطلقًا موضحة أنها قالت إن الذين تم القبض عليهم ليسوا هم الجناة الحقيقيين.

كما سردت صديقتها «مي» تفاصيل الواقعة، قائلة إنها اتصلت بثلاثة أصدقاء هم من ساعدوها في الهروب من المحلى قبل صديقتها «زهرة»، وأنه كان معهما شابين آخرين يساعدوها، لكنها تفاجئت أنه تم القبض عليهما بين المتهمين رغم أنهما كانا معها، مؤكدة أيضًا أن من تم إلقاء القبض عليهم هم مجرد «أطفال» ولم يكونوا بين الأشخاص الذين تعرضوا لهما، وأنها ستتعرف على المتهمين فور رؤيتهم إذ أنهم في سن أكبر وبأجسام أضخم.

وأكدت «مي» أنها لن تتنازل عن حقها حتى القبض على المتهمين الحقيقيين ومحاسبتهم، قائلة «صدمة عمري وأول مرة تحصل في حياتي وهعرف المتهمين لو شوفتهم».

وكان فيديو صادم انتشر، لواقعة تحرش جماعي ليلة رأس السنة بمدينة المنصورة، حيث أظهر تجمهر عدد كبير من الشباب حول فتاتين محاولين التحرش بهما وتدخل عدد من المواطنين لمساعدتهما على الهرب.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك