تستمع الآن

حصول أفلام سودانية في عام 2019 على جوائز عالمية

الثلاثاء - ٠٧ يناير ٢٠٢٠

يعتبر عام 2019 علامة مميزة في السينما السودانية وجاء ذلك بعد أن كانت السينما تعاني من حالة الركود فقام عدد من الشباب بانبعاث الأمل في السينما السودانية للمواطن وطرح عدد من الأفلام المميزة من خلال السينما السودانية والتي تعبر عن أحلام ومشاكل المواطن السوداني.

وجاء من خلال تلك المهرجانات السينمائية بحصد العديد من الجوائز من خلال الأفلام السودانية في عام 2019 ويكون ذلك من خلال اختيار إدارة مهرجان فينسيا السينمائي الدولي للفيلم السوداني الذي يحمل عنوان ستموت في العشرين وهو من اخراج أمجد أبو العلا حيث يشارك من خلال المهرجان في دورته 76 وذلك ضمن أيام فينسيا.

كما فاز الفيلم السوداني بجائزة أسد المستقبل كأفضل عمل أول من خلال المهرجان وجاء ذلك ليصبح هذا الفيلم في تاريخ السينما السوداني بأن يحصل على الجائزة المهمة ضمن مهرجان سينمائي دولي، كما واصل الفيلم نجاح كبير من الشرق والغرب.

حيث حصد هذا الفيلم جائزة ذهبية ضمن مهرجان الجونة في مصر، كما حصل ذلك الفيلم على ثلاثة جوائز في مهرجان قرطاج في تونس وهي جائزة أفضل عمل أول وجائزة أفضل سيناريو جائزة الاتحاد الدولي للنقاد.

كما تكون الجائزة الكبرى في مهرجان الرباط لسينما المؤلف في المغرب فقد تم المشاركة في الكثير من المهرجانات الهامة وكان من ضمنها تورنتو في كندا وهامبورج في ألمانيا.

كما تدور أحداث هذا الفيلم السوداني الذي يكون مأخوذ قصته عن الأديب حمور زيادة ويكون ذلك بعنوان الموت عند قدمي الجبل وتكون ضمن أحداث الفيلم من خلال شاب يواجه نبوءة أنه سيموت عندما يبلغ عمر 20 عام.

 بينما حيات هذا الشخص تتغير وذلك بعد أن يظهر في حياته مصور سينمائي، وجدير بالذكر أنه لن تتوقف إنجازات السينما السودانية في عام 2019 ويكون ذلك عند محطة الفيلم الروائي الطويل.

حيث أن السينما الوثائقية في السودان قامت بالكشف عن مواهب شابة تستحق بالفعل كل التقدير والاهتمام وكان من ضمنهم المخرج صهيب قسم الباري الذي قام بتقديم فيلمه المهم الحديث عن الأشجار.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك