تستمع الآن

سوني تكشف عن أول سيارة كهربائية لها على الإطلاق.. ومرسيدس تصدر أخرى مستوحاة من فيلم «أفاتار»

الأربعاء - ٠٨ يناير ٢٠٢٠

كشفت شركة سونى عن أول سيارة لها على الإطلاق، والمزودة بأجهزة استشعار للسلامة وشاشة معلومات بانورامية للترفيه، وأطلقت الشركة اليابانية على سياراتها اسم Vision S، وأزاحت الستار عنها ضمن العرض الرئيسى الذى قدمته، مساء الاثنين، فى معرض الإلكترونيات الاستهلاكية (CES) فى لاس فيجاس.

ويشار إلى أن السيارة هي مجرد نموذج أولي، وليس من المفترض أن تكون مؤشراً على طموحات شركة سوني اليابانية في بيع السيارات في أي وقت قريب، وفقا للخبر الذي قرأه تامر بشير، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “تربو”.

وصنعت السيارة من قبل فريق الذكاء الاصطناعي والروبوتات التابع لشركة سوني، وهو الفريق نفسه الذي صنع الكلب الروبوتي المسمى Aibo، وتهدف سيارة السيدان ذات المفهوم الكهربائي إلى إبراز نقاط القوة المتعددة في التكنولوجيا اليابانية، من منتجات الترفيه إلى أجهزة استشعار الكاميرا والمزيد.

ووفقاً للشركة، فإن مفهوم السيارة الكهربائية لا يحمل اسما حتى الآن سوى الاسم الرمزي الداخلي Safety Cocoon، وذلك بالرغم من أنه تم اختبار السيارة بشكل كامل على الطريق لضمان أن السيارة ومنصتها Vision-S تلتزمان بقواعد السلامة.

وتستفيد منصة Vision-S، التي تحدثت سوني عن تفاصيلها خلال المؤتمر الصحفي، من خبرة الشركة في المستشعرات والتصوير والترفيه لاستخدامها في الجيل التالي من السيارات الكهربائية، حيث تزود سوني هذه التقنيات لشركات صناعة السيارات اليابانية، لكنها تريد تحويل منتجاتها الفردية إلى أنظمة يمكن توفيرها كحل متكامل.

وتشتمل Vision-S حالياً على 33 أداة استشعار موضوعة حول السيارة، والتي يمكنها اكتشاف الأشخاص والمركبات الأخرى داخل وخارج السيارة لتوفير دعم القيادة.

كما أنها تشتمل على تقنية 360 Reality Audio من سوني لتوفير تجربة صوتية غامرة، مع مكبرات صوت مدمجة في مقاعد السيارة، بينما تواجه الشاشة البانورامية المقعد الأمامي لعرض مجموعة متنوعة من المحتويات التي يتم الوصول إليها من خلال واجهة مستخدم سهلة الاستخدام.

وقال كينيشيرو يوشيدا، الرئيس التنفيذي لشركة سوني: “يجسد هذا النموذج الأولي مساهمتنا في مستقبل التنقل، مضيفاً أن سوني تتخيل السيارات كمساحة ترفيهية جديدة وتركز على تكنولوجيا التنقل، وليس على تكنولوجيا الهاتف المحمول فقط”.

كما كشفت الشركة الألمانية لتصنيع السيارات الأشهر عالميا (Mercedes-Benz) عن سيارة مستقبلية بتصميم مستوحى من فيلم “أفاتار”، في نفس المعرض.

وقالت مرسيدس إن تصميم سيارتها الجديدة (Mercedes-Benz Vision AVTR) تم بالتعاون مع مخرج الفيلم جيمس كاميرون، وهو التصميم الذي احتوى على 33 من الحراشف الشبيهة بحراشف الأسماك، أطلقت عليها الشركة اسم “الأجنحة الآلية”، والتي تستخدم في التواصل مع الأشخاص المحيطين بالسيارة.

https://twitter.com/p_nookaraju/status/1214837875612585984?s=20

وتمتاز سيارة مرسيدس الجديدة بعجلات كروية الشكل، تسمح لها بالحركة إلى الأمام والخلف والجانبين، وكذلك الانحراف بشكل قطري، بوحي من بذور شجرة الأرواح التي ظهرت في الفيلم.

ولا تحتوي سيارة مرسيدس الجديدة على عجلة قيادة، فهي سيارة ذاتية القيادة، بينما يمكن تحكم السائق البشري فيها عبر متحكم بيضاوي الشكل في مركز منصة القيادة، كام زودت مرسيدس السيارة بشاشة كبيرة تعرض مشاهدا من كوكب باندورا كما ظهر بالفيلم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك