تستمع الآن

زوجة قتيل فيلا نانسي عجرم تكشف سر الصديق الذي كان ينتظره ليلة الواقعة

الثلاثاء - ١٤ يناير ٢٠٢٠

قال والد القتيل محمد حسن الموسى، المتهم بسرقة فيلا الفنانة نانسي عجرم، إن ابنه تمت تصفيته خارج بيت الفنانة اللبنانية وتم إدخاله بعدها إلى الداخل، منتظرًا حكم القضاء اللبناني في كشف الحقيقة.

وأكد الوالد خلال لقائه وزوجة القتيل مع الإعلامي طوني خليفة على قناة «الجديد»، إنهم لا يهدفون إلى تعويض أو ابتزاز الفنانة نانسي عجرم، موضحًا أن المحامي الذي يتولى قضيتهم قال إنه يمكن ألا يتقاضى عنها شيئًا لأنها قضية إنسانية أو يتقاضى 10 أو 15% من الأتعاب.

وأضاف والد القتيل المتهم أنهم بمفهوم العشائر التي ينتمون لها لن يقوموا بدفن جثمان ابنه إلا بعد أن يصدر القضاء حقه بشكل نهائي.

وفي تقرير مع زوجة القتيل عُرض خلال الحلقة، قالت: «زوجي مستحيل يسرق.. لو يسرق ما قدر يسرق غير نانسي؟!.. وحتى لو سرقها شو كان بده ينقص عليها»، مؤكدة خلال لقائها بالحلقة إن السلاح الذي وُجد مع زوجها هو قدّاحة «ولاعة» على شكل مسدس كان زوجها يعطيها لابنها يلعب بها.

وأوضحت الزوجة إنها كانت تعرف من زوجها أنه يتردد على فيلا نانسي عجرم قبل بضعة أشهر لإنهاء بعض الأعمال من حين لآخر، بدأت بقيامه بنقل بعض الأثاث، وكان معه صديق هو من جاء له بهذا العمل.

وأكدت أن هذا الصديق كان ينتظره في الليلة التي وقعت فيها الحادثة، حيث قال لها خلال خروجه إن هناك صديق ينتظره بالقرب من بيته.

قررت مدعى عام جبل لبنان القاضية غادة عون الإفراج عن الدكتور فادي الهاشم، زوج الفنانة نانسي عجرم، بسند إقامة على أن تستكمل التحقيقات في الملف، بعد قتله سارق اقتحم منزله منتصف ليل السبت.

وجاء القرار بعد 48 ساعة، من التحقيقات بعد أن تبين للقاضية أن قتل «الهاشم» للمدعو «م.ح.م» كان دفاعًا مشروعًا عن النفس.

وكانت الوكالة الرسمية في لبنان، قالت إن شخصاً ملثماً دخل إلى فيلا نانسي عجرم بقصد السرقة، وحصل إطلاق نار مع زوج الفنانة ما أدى الى مقتل السارق.

ولفتت إلى أن الشخص من مواليد 1989 وهو سوري الجنسية، ودخل ملثماً في محاولة لسرقة فيلا الفنانة نانسي عجرم في محافظة جبل لبنان، لكنه فوجىء بزوجها الدكتور فادي الهاشم، فعمد إلى شهر مسدسه في وجه، ليتمكن الزوج كذلك من إشهار مسدس بحوزته ويحصل على الأثر إطلاق نار بين الطرفين أدى إلى مقتل السارق على الفور.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك