تستمع الآن

رامي صبري: اتهامي بتقليد عمرو دياب ما زال يغضبني حتى الآن

الأربعاء - ٠١ يناير ٢٠٢٠

أعرب الفنان رامي صبري، عن ضيقه وغضبه حتى الآن من الأشخاص الذين ما زالوا يضعونه في مقارنه مع النجم عمرو دياب.

وقال رامي في حواره مع الإعلامي عمرو الليثي، يوم الثلاثاء: “أكثر حاجة أغضبتني في مشواري الفني، إني أول ما غنيت أول سنة لما تكلموا أني أقلد عمرو دياب، ولحد الآن ما زال يغضبني هذا الكلام، لأنني لا أحب هذه الفكرة، لكن حتى الآن هناك ناس خلفي يضغطون عليّ وصحافة ما زالت تكتب وتقارن، وهذه من ضمن الحاجات المهمة التي لا أحبها في حياتي، عمر ما فيه حد بينجح يكون فيه شبيه لأخر”.

واضاف: “أعتبر أي خسارة مكسب، وكل حاجة حلوة ربنا يمنحها لي وأي حاجة سيئة تحصل هو أمر مقدر لي من ربنا، وعندي شعور يأتي لي بأن من يقف أمامي هو شخص غير حقيقي وتجد البعض يتقرب مني لمصلحة وعندما أشعر بهذا أبتعد عنه، ولا أصبح عاقلا عندما لا يحترمني أي أحد أو يقلل مني، وحصل بالفعل ورد فعلي يكون سيئا وأصبح مجنونا، صحيح أنني أندم بعد ذلك والفنان المفروض يبقى ثلج ولكني لا أحسن التحكم في غضبي، أنا عصبي ولا أحسبها”.

وتابع: “من أول ما غنيت يتم انتقادي وسبي وبهدلتي وتجد صحفي يشتم في وفي شركتي التي تنتج لي، لماذا هذا الإحباط”.

وأحيا المطرب رامي صبري حفلا غنائيا بأحد فنادق القاهرة بحضور جماهيري كبير.

وقدم “صبري” العديد من أشهر أغانيه منها “أجمل ليالي عمري”، ثم غنى “الراجل” و”اهد الدنيا” و “تعالي” و”لو كان عليك” و”مش فارق” و”حبيبي الأولاني” و “مش انا” وغيرها.

وكان رامي صبري قد أصدر مؤخرا أحدث ألبوماته الغنائية، “فارق معاك”، الذي يضم 12 أغنية، وهو من إنتاج “نجوم ريكوردز”، في أول تعاون للشركة مع رامي صبري.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك