تستمع الآن

حكم بحبس أحمد الفيشاوي سنة

الثلاثاء - ٢٨ يناير ٢٠٢٠

أصدرت محكمة جنح الدقي، حكمًا اليوم الثلاثاء، بحبس الفنان أحمد الفيشاوي لمدة سنة، وذلك بعد دعوى أقامها المحامى شعبان سعيد وكيلًا عن ابنته لينا الفيشاوي.

جاء حكم محكمة جنح الدقي، بسبب امتناع أحمد الفيشاوي، عن تنفيذ أحكام نفقات وأجور، أقامها ضده محامي ابنته.

وجاء في حيثيات الحكم حبس الفيشاوي عام وكفالة قدرها 2000 جنيه، وغرامة 500 جنيه، وإلزامه بدفع 20 ألفًا تعويض و50 ألفًا للمحاماة والمصاريف.

كان شعبان سعيد محامي لينا الفيشاوي قد رفع دعوى قضائية ضد والدها أحمد الفيشاوي لإلزامه بدفع مصاريف دراستها وأورد في أوراق الدعوى أنه لم ينفق عليها طيلة 4 سنوات.

يذكر أن لينا ابنة الفنان أحمد الفيشاوي والدتها هي هند الحناوي ويقيمان في لندن، وشهد الاعتراف بنسبها أزمة كبيرة، حيث رفضت عائلة والدها الاعتراف بها في البداية، قبل أن يتراجعوا ويعترفوا بعدم صحة ما قاموا به، لتشهد الطفلة لحظات من السعادة مع جدها.

وفور وفاة الفنان فاروق الفيشاوي لم تستطع لينا حضور جنازة جدها، حيث أكدت عبر حسابها على “إنستجرام”، أنها ستفتقده بعد رحيله مبكرًا وعدم تواجده من أجل حضور حفل تخرجها، لكنها تؤمن بكونه سيتواجد بروحه ليشاهدها حينما يحين ذلك اليوم، واعتبرت أن جدها مات بطلا في بلاده.

وبعد تلقيها أكثر من سؤال حول غيابها عن جنازة جدها، اختارت أن تكشف الأمر من خلال خاصية القصص المصورة، حيث كتبت قائلة “إلى هؤلاء الذين يتساءلون عن سبب غيابي عن جنازة جدي.. والدي حصل على حكم محكمة يقضي بعدم عودتي إلى إنجلترا حال قمت بزيارة مصر”.

وأكدت أن ذلك هو السبب الذي منعها من الحضور إلى مصر لتوديع جدها سواء في الفترة الخاصة بمرضه، أو بعد وفاته من أجل حضور تشييع الجثمان إلى مثواه الأخير.

فيما كشف شعبان سيد محامي لينا أحمد الفيشاوي، عن صدور حكم بإلغاء قرار منعها من السفر وترقب الوصول، مشيرا إلى أنه لا يعرف تحديدًا موعد عودتها إلى مصر.

وأوضح أن لينا أحمد فاروق الفيشاوي، لن تستطيع أن تترك دراستها وتسافر إلى مصر، مؤكدا: “لما يوحشها أحمد الفيشاوي هتيجي تشوفه”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك