تستمع الآن

تصنيع منزل مصفح.. يقاوم التفجيرات وهجمات الزومبي

الأربعاء - ٢٢ يناير ٢٠٢٠

يبذل مهندسون روسيون مجهودا كبيرا نحو تصميم منزل خارق التحصين، سيكون قادرا على مقاومة التفجيرات وهجمات “الزومبي”ـ وفقا لما كشفوه.

وبدأت فكرة المنزل المحصن ضد الهجمات والتفجيرات، في الظهور بعد تقديم شركة “تسلا” في نهاية 2019 بتقديم سيارتها الجديدة التي وصفت بأنها مقاومة للهجمات ومحصنة.

وكشفت شركة روسية للتصميم المعماري عن تصميم منزل مصفح ليتناسب مع الشاحنة المستقبلية، وفقا لموقع “سي إن إن”.

وأشارت الشركة إلى أن المنزل سيكون متعدد الطوابق، وأطلقت عليه اسم “CyberHouse”، لمقاومة الكوارث الطبيعية مثل الأعاصير، والزلازل، والتلوث الإشعاعي.

وتزعم الشركة أن المبنى المحصن يمكن أن يحمي السكان من هجوم الزومبي، إذ لن يتمكن الأحياء الأموات من تسلق جدرانه المائلة أو اختراق أبوابه المغلقة بدفع الهواء.

وتساءل القائمون عن الشركة، عن من الذي قد يكون مهتمًا بمثل هذه السيارة المدرعة، دون أن يمتلك منزلا يناسب هذه السيارة.

من جانبه، قال المعماري أليكسي فيزفسكي: “تم إنشاء السيارة من أجل إنقاذ مالكها، حتى في الظروف القاسية، وأعتقد أننا نحتاج إلى منزل محمي بشكل جيد، ومخبأ يمكنك فيه النجاة من أي تهديد”.

واستطرد: “الجدران المنحرفة قادرة على مقاومة هجمات الزومبي، حيث إنه مستوحى في هذا المشروع من مصممي تسلا ومصممي الغواصات النووية”.

وقال فيزفسكي: “عند العمل في منزل إلكتروني، كنا نأخذ بعين الاعتبار مبدأ بناء الغواصات الحديثة التي تتكون من عدة قواذف واقية، كما أن تصميم الغرفة المغلقة متعددة الطبقات في مشروعنا تضمن أقصى درجات الأمان في حالة وقوع كوارث مختلفة.”


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك