تستمع الآن

تامر حسني عن انتقادات موسوعة جينيس: «هل كل ماحدث كان تمثيلا؟»

الإثنين - ١٣ يناير ٢٠٢٠

شائعات كثيرة ارتبطت بالفنان تامر حسني مؤخرًا، خاصة عقب دخوله موسوعة “جينيس” لأكثر الفنانين تأثيرًا وإلهاما، حيث وجه له البعض انتقادات واتهامات بأن الأمر برمته “تمثيل”.

والتزم تامر حسني الصمت على تلك الأنباء التي انتشرت خلال الأشهر الماضية، إلا أنه قرر الرد على تفاصيل دخوله للموسوعة ورد فعله على تلك الاتهامات والأكاذيب التي تناولت تلك القصة.

وأكد تامر حسني أنه دخل موسوعة جينيس العالمية لكونه أكثر الفنانين تأثيرا وإلهاما، موضحا: “قد وقع على حائط أكثر من 12 ألف شخص وعبروا عن تأثرهم بي وأسباب ذلك، مما مثل رقمًا عالميًا، فكان ذلك سببًا في دخول الموسوعة”.

تامر حسني

وأضاف تامر في حوار لـ”العربية: “الموقعين من جنسيات مختلفة وقد مثل لي هذا الاختيار شيئا عظيما في حياتي، وأعلم أن هناك فنانين موجودين على الساحة ربما أكثر عالمية وتأثيرا، ولكن ربما فئة بعض الأعمال التي اخترتها أثرت في فئة من الناس ولهذا حدث ما حدث”.

وعن الانتقادات التي أعقبت إعلان حصوله على الجائزة، قال: “أكثر تعليق أضحكني شخص كتب أنني لم أحصل على الجائزة أصلا وأن كل ذلك تمثيل، ورغم قسوة ما رأيت من هجوم إلا أني ضحكت فقد كان هناك حفل ضخم.. فهل كان كل ذلك تمثيلا”.

وهنا بدأت أتخيل أني مثلت كل ذلك وأحضرت حكما عالميا حقيقيا من موسوعة “جينيس” وأقنعته أن يمثل ونقيم حفلا مزيفا.. أليس الموضوع أكبر من ساخر؟! كيف لي أن أفعل ذلك؟! فكل شيء موجود وحقيقي، وهناك حفل وحكم وشهادة.

يذكر أن تامر حسني يعرض له حاليا فيلم “الفلوس”، بطولة: زينة، وخالد الصاوي، ومحمد سلام، ونانسي صلاح واللبناني كميل سلامة، وعدد من الفنانين يظهرون كضيوف شرف منهم أحمد السقا، ومي عز الدين، وعلي ربيع، وويزو، وقد تم إنهاء تصويرالفيلم بين بيروت والقاهرة.

تدور أحداث الفيلم حول “سيف”، نصاب محترف، تستعين به الفتاة الجميلة الثرية “حلا”، ليساعدها في استعادة أموالها من نصاب آخر، لتبدأ سلسلة لا منتهية من الخدع والألاعيب التي تختلط فيها مفاهيم الحب والصداقة والحياة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك