تستمع الآن

تأجيل أولى جلسات استئناف راجح والمتهمين بقتل «شهيد الشهامة» لـ11 فبراير

الثلاثاء - ١٤ يناير ٢٠٢٠

أجلت محكمة استئناف شبين الكوم، نظر أولى جلسات الاستئناف المقدم من المتهمين بقتل محمود البنا شهيد الشهامة، وذلك لجلسة 11 فبراير المقبل.

وفرضت مديرية أمن المنوفية، اليوم الثلاثاء طوقًا أمنيًا بمحيط مجمع محاكم شبين الكوم في المنوفية، استعدادًا لأولى جلسات استئناف محمد راجح المتهم بقتل زميله الطالب محمود البنا.

ولأول مرة منذ بدء جلسات المحاكمة في القضية، غاب والد محمود البنا، والمعروف إعلاميًا باسم شهيد الشهامة، عن جلسة الاستئناف، وسط تساؤلات كبيرة حول غيابه.

وكان المستشار باهر حسين، رئيس محكمة الطفل بشبين الكوم قد قال في منطوق الحكم الصادر علي راجح وشركاه في قضية مقتل محمود البنا المعروفة إعلاميا بشهيد الشهامة، أن المحكمة اطمأنت إلى أدلة الثبوت، واقتنعت بما لا يجعل مجالا لشك بارتكاب المجرمين الجريمة، واطمأنت أيضا لسلامة الدعوة وإجرائها، وتطابقها مع أقوال الشهود والمتهمين الرابع والثاني مع الدليل الفني مع تعزز ذلك بتحريات الشرطة، حيث إنه وما عليه من جريمة القتل البشعة وسوء، وأكد أيضا القاضي أن الحياة حق لكل إنسان لا يملك سلبها إلا من وهبها وهو الله عز وجل وأن الإنسان بناء الله ولا يحق لأحد أن يهدمه.

وأضاف المستشار حسين، أن المتهمين الأربعة يوم 9/10/2019 قاموا بقتل الطفل “محمود محمد البنا” في دائرة مركز تلا وحاذوا وأحرزوا أسلحة بيضاء وبدون ترخيص وبدون ضرورة مما يترتب معاملتهم بالمواد 230, 231,232 من قانون العقوبات والمواد 1/1 ل25مكرر /1 , 30/1 من القانون 394 لسنة 1954 والمعدل بالقانونين 26 لسنة 1978و 165 لسنة 1981 والقانون 5 لسنة 2019 والبندين 5,7 من الجدول رقم 1 الملحق بالقانون الأول والمستبدل بالقرار وزير الداخلية لسنة 1956 لسنة 2007 والمواد 2/1 و 95,111 من قانون الطفل رقم 12 سنة 1969 والمعدل بالقانون 126 لسنة 2008 ولهذه الأسباب وبعد الاطلاع علي المواد سالفة الذكر حكمة المحكمة حضوريا أولا بمعاقبة كلا من “محمد أشرف عبد الغني راجح”، “مصطفي محمد مصطفي الميهي” وشهرته حماصة، “إسلام عاطف رمضان عوّاد” بالسجن لمدة خمسة عشر سنه عن جميع التهم للارتباط ومصادرة السلاح المضبوط، ثانيا معاقبة المتهم الرابع ” إسلام إسماعيل عبد الحكيم البخ “بالسجن لمدة خمس سنوات عن جميع التهم للارتباط.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك