تستمع الآن

بعد تداول فيديو لأب ينقذ ابنته من الموت تحت عجلات القطار.. مشرف قطارات الإسماعيلية يكشف الحقيقة

الثلاثاء - ٢٨ يناير ٢٠٢٠

تمكن أب في محافظة الإسماعيلية من إنقاذ ابنته من موت شبه محقق أثناء مرور قطار في مشهد بحبس الأنفاس.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا مصورا احتضان الأب لطفلته والتصاقهما بجدار مجاور لسكة القطار الذي كان يسير بسرعة كبيرة.

وقال بعض الحضور، إن الفتاة كانت مغمى عليها، وسط صدمة وذهول من الموجودين وهم يدعون الله لإنقاذهما من الموت.

من جانبه، قال ياسر عبدالحميد، مشرف قطارات محطة الإسماعيلية، إن والد الطفلة التي تم إنقاذها، يوم الإثنين، أسفل القطار، تكاسل في بداية الموقف عن النزول من المكان المخصص لعبور المشاة وذلك أثناء توقف القطار على الرصيف، ومر من بين عربات القطار قبل تحركه بينما ابنته لم تستطع الإلحاق به قبل تحرك القطار.

وأضاف ياسر خلال مداخلته في برنامج “من مصر”، إن الصوت الذي صدر نتيجة تحرك القطار أدى لصراخ الطفلة، وسقوطها أرضا، ما دعا الأب للقفز ناحيتها لإنقاذها، مشيرا إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي أخطأت عندما صورت الأب على أنه “سوبر بابا”، ولكنه في حقيقة الأمر والدا مهملا في حق ابنته بهذا التصرف الخاطئ من البداية، ومجازفته بحياة ابنته.

وأوضح: “قطار البضائع كان متوقفًا في المحطة ومن سماته عدم وجود أبواب للمرور مثل قطار الركاب، لذا كان الأب وابنته يعبران من خلال عربات القطار وفي أثناء المرور انزلقت قدم الفتاة وسقطت، فقفز الأب وراءها واحتضنها حتى لا تصاب بمكروه في توقيت تحرك القطار نفسه، وبعد مرور القطار قاما واستكملا رحلتهما”.

وأوضح أن هيئة السكك الحديدية شكلت لجنة لبحث الواقعة، وسيتم الانتقال إلى محطة الإسماعيلية لتفريغ كاميرات المراقبة الخاصة بالواقعة، لافتا إلى أنهم لم يتوصلوا حتى الآن للطفلة ووالدها، وستسفر الساعات المقبلة عن تفاصيل الواقعة وإعلانها كاملة.

وقال شهود عيان، إن الشخص من أهالي محافظة الشرقية، مرجحين إقامته بمركز أبو حماد، وأنه يدعى “حجاج إبراهيم”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك