تستمع الآن

بعد التخلي عن دورهما الملكي.. اجتماع لمناقشة الأنشطة التجارية المناسبة للأمير هاري وزوجته

الأحد - ١٢ يناير ٢٠٢٠

تحاول الملكة إليزابيث التعامل مع قرار حفيدها الأمير هاري وزوجته ميجان التخلي عن وظائفهما الملكية والذي أعلناه للعامة قبل أيام، حيث دعت لاجتماع غد الاثنين.

ومن المقرر أن يلتقي الأمير هاري والده الأمير تشارلز وشقيقه الأمير ويليام، في مقر إقامة الملكة الخاص في ساندرينغهام، فيما تشارك زوجة الأمير هاري، ميجان، في الاجتماع عبر الهاتف من كندا حيث تتواجد حاليًا.

وبحسب وسائل الإعلام فإن الاجتماع سيناقش قيمة الدعم المالي الذي يقدمه الأمير تشارلز إلى الزوجين من أمواله الخاصة، والألقاب الملكية التي يحتفظ بها الزوجين وكذلك الأنشطة التجارية التي يمكن لهما القيام بها.

وأعلن الأمير هاري، 35 عاما، وميجان، 38 عاما، اعتزامهما التخلي عن أي دور رسمي في العائلة المالكة، وأنهما سيعيشان ما بين بريطانيا وأمريكا الشمالية، وغادرت ميجان بريطانيا بالفعل إلى كندا لتلحق بابنها آرتشي، في ظل استمرار المحادثات الحالية، بحسب الخبر الذي قرأته فانا إمام ويوسف التهامي في «عيش صباحك» على «نجوم إف.إم».

View this post on Instagram

“After many months of reflection and internal discussions, we have chosen to make a transition this year in starting to carve out a progressive new role within this institution. We intend to step back as ‘senior’ members of the Royal Family and work to become financially independent, while continuing to fully support Her Majesty The Queen. It is with your encouragement, particularly over the last few years, that we feel prepared to make this adjustment. We now plan to balance our time between the United Kingdom and North America, continuing to honour our duty to The Queen, the Commonwealth, and our patronages. This geographic balance will enable us to raise our son with an appreciation for the royal tradition into which he was born, while also providing our family with the space to focus on the next chapter, including the launch of our new charitable entity. We look forward to sharing the full details of this exciting next step in due course, as we continue to collaborate with Her Majesty The Queen, The Prince of Wales, The Duke of Cambridge and all relevant parties. Until then, please accept our deepest thanks for your continued support.” – The Duke and Duchess of Sussex For more information, please visit sussexroyal.com (link in bio) Image © PA

A post shared by The Duke and Duchess of Sussex (@sussexroyal) on

ووصفت تقارير أن الاجتماعات حول مستقبل دوق ودوقة ساسكس «تسير على نحو جيد»، وتجري استشارات بين الحكومتين البريطانية والكندية.

وأصدر الزوجان بيانًا يوم الأربعاء، قالا فيه إنهما سيعتمدان نهجا إعلاميا مختلفا، بالتفاعل مع المؤسسات الإعلامية الشعبية واستخدام حساب «إنستجرام»، الذي يضم أكثر من 10 ملايين متابع، لمشاركة لحظات حياتهم مباشرة مع الجمهور، حيث عاد الحساب الرسمي للزوجين على الموقع، ونشر صورة لهاري وميجان أثناء زيارة خاصة لمطبخ خيري يوم الثلاثاء في شمال كنسينجتون غربي لندن، يعد الطعام للعائلات النازحة بسبب حريق برج جرينفيل.

View this post on Instagram

Earlier this week, The Duke and Duchess of Sussex returned to visit the women of The Hubb Community Kitchen and “Together, Our Community Cookbook.” These women came together in the wake of the Grenfell tragedy to cook meals for their families and neighbours who had been displaced from the fire. With funds from the successful cookbook, they have now been able to share their spirit of community with so many more. The Hubb continues to work with local organisations to build hope, bring comfort and provide not simply a warm meal, but with it, a sense of togetherness. The Duke and Duchess were so happy to reconnect with the women and hear about the projects they continue to develop to help those in their community and beyond. Image © SussexRoyal

A post shared by The Duke and Duchess of Sussex (@sussexroyal) on


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك