تستمع الآن

باستخدام «ونش» وشاحنة.. لقطات من عملية نقل «كباش الكرنك»

الخميس - ٠٩ يناير ٢٠٢٠

بدأت أمس عمليات نقل الكباش الأربعة التي تم الاستقرار عليها من بهو معبد الكرنك بالأقصر استعدادًا لوضعها بميدان التحرير.

وانتشرت أمس الأربعاء مقاطع فيديو وصور لأثريين وعاملين بقطاع السياحة تبين إجراءات نقل الكباش.

وتم نقل الكباش باستخدام ونش للرفع ووضعها في مؤخرة شاحنة نقل، استعدادًا لرحلتها إلى القاهرة لتستقر حول مسلّة صان الحجر المقرر وضعها في منتصف ميدان التحرير.

النظره الأخيرة على المرحوم اثناء نقل الكبش الثالث من مكانه فى معبد الكرنك

Posted by Mohamed Hussein Elmeadawy on Wednesday, January 8, 2020

 

Posted by Mohamed Hussein Elmeadawy on Wednesday, January 8, 2020

«كباش مخفية»

وأوضح الطيب غريب، مدير معابد الكرنك، في تصريحات لقناة «إكسترا نيوز»، أن الكباش التي يتم التخطيط لنقلها إلى ميدان التحرير لتزينه وجعله مزارا سياحيا عالميا هم 4 كباش موجودين خلف التل الأثرى الذى تم استخدامه لبناء الصرح الأول وهذه الكباش مخفية وغير مرئية سواء للزائرين أو السائحين وكانت مردومة تحت الأتربة.

وأكد إنه في معابد الكرنك هناك 4 طرق للكباش أبرزها طريق الأماني وهذا هو الطريق المؤدى إلى البوابة الرئيسية، حيث يوجد 20 كباشا في كل جانب على مسافة 50 مترا.

وأوضح مسئولون بوزارة الآثار حقيقة ما تم تداوله عبر تصريحات تلفزيونية مختلفة، بعد حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، والبرامج التلفزيونية، على إثر الإعلان عن نقل الكباش الأربعة.

وقال الدكتور مصطفى الصغير، مدير عام آثار الكرنك، لبرنامج «الحكاية» مع عمرو أديب، إن التماثيل المزمع نقلها هي تماثيل بجسم أسد ورأس كبش موجودة في الجزء الخلفي من الصرح الأول بمعبد الكرنك والتي كانت امتدادًا لطريق الكباش وتمت إزاحتها على الجانبين منذ نحو 700 سنة قبل الميلاد، مؤكدًا أنها ليست ضمن الكباش الموجودة بطريق الكباش الرئيسي الذي يصل بين معبدي الكرنك والأقصر وأن التماثيل فيه مختلفة من ناحية العصر والشكل والحجم.

كباش الكرنك
من صفحة Ragab Alexander على «فيسبوك»

بيان للرئيس

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي بيانًا موجّه لرئيس الجمهورية مطالبين فيه بعدم نقل تلك التماثيل مؤكدين فيه أنه «أمر مخالف للأعراف الدولية المنظمة للحفاظ على الآثار والمباني التاريخية ولطبيعة الأثر المرتبط بموقعه الأثري».

وجاء اعتراض عدد كبير من المواطنين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي حول نقل تلك الآثار من مكانها بحسب قوانين الآثار العالمية مثل ميثاق البندقية ووثيقة التراث العالمي باليونسكو.

اليونيسكو ترد

أرسلت الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار، ورئيسة المركز العربي للتراث العالمي التابع لمنظمة اليونسكو، رسالة رسمية لوزارة الآثار المصرية، بشأن نقل تماثيل الكباش من الأقصر إلى ميدان التحرير.

وجاء نص رسالة الشيخة مي كالتالي: «وددت أن أبعث إليكم بهذه الرسالة التي يفرضها علي منصبي الرسمي، وصداقتي لمصر الشقيقة، وكل المعنيين بالشأن الأثري والثقافي فيها.

ولا يخفى على معاليكم أن أي تعديل على موقع بهذه الأهمية يجب أن يسبقه التشاور مع مركز التراث العالمي لليونسكو، وتقديم تقارير تقيم الأثر على الموقع ذاته، وغيرها من الأمور التي تنص عليها المباديء التوجيهية التشغيلية لاتفاقية التراث العالمي».

وتابعت: «وبصفتي رئيسة للمركز الإقليمي العربي للتراث العالمي، اقترح إجراء مشاورات وعقد اجتماع بين خبرائكم وخبراء المركز لدراسة هذا الاقتراح، ومحاولة إيجاد حل بديل إذا لزم الأمر، ونعدكم بتقديم كل الدعم الفني في هذا الخصوص».

تطوير ميدان التحرير

وتجري عمليات تطوير ميدان التحرير الآن بعد تكليفات من رئاسة الجمهورية، حيث تقوم وزارة الإسكان بالتعاون مع محافظة القاهرة بأعمال التطوير.

وستشمل أعمال التطوير الشوارع والأرصفة والإنارة والتشجير ومداخل المترو، وإزالة اللافتات المخالفة ودهان الواجهات، إلى جانب استبدال العلم الموجود في منتصف الميدان بمسلة فرعونية تم نقلها من منطقة صان الحجر الأثرية بمحافظة الشرقية إلى القاهرة نهاية أغسطس الماضي للبدء في أعمال ترميمها وتجميعها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك