تستمع الآن

النيابة تستدعي نانسي عجرم للتحقيق وسماع أقوالها في واقعة سرقة فيلتها وعرضها على الطب الشرعي

الخميس - ٠٩ يناير ٢٠٢٠

أمرت النائبة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون، بفتح التحقيق مجددًا في الحادث الذي وقع في منزل الدكتور فادي الهاشم زوج الفنانة نانسي عجرم، وأدى إلى مقتل الشاب السوري محمد الموسى، وذلك لجلاء بعض النقاط الغامضة والملتبسة.

وأفادت “الوكالة الوطنية للإعلام”، أن عائلة الفقيد قد تقدمت، بواسطة وكيلها المحامي قاسم الضيقة، بطلب التوسع في التحقيق، متخذة صفة الادعاء الشخصي وورد فيه: الاستماع مجددًا إلى المدعى عليه فادي الهاشم، وتفريغ الهواتف الخلوية التابعة للقتيل والمدعى عليه والعمال في منزله، سحب الكاميرات الموجودة في المنزل والتي توضح مكان حصول الجريمة بالتحديد، والتحقيق في موضوع إصابة نانسي عجرم والاستماع إلى أقوالها وعرضها على الطبيب الشرعي، واستدعاء زوجة القتيل مجددا، والإستماع إليها لناحية علمها بوجود تواصل أو معرفة مع المدعى عليه”.

وتسلمت أمس عائلة محمد موسى الشاب السوري الذي قُتل على يد الدكتور فادي الهاشم، زوج النجمة اللبنانية نانسي عجرم، جثته ودفنها في العاصمة السورية دمشق.

وأكدت الوكالة الوطنية الإعلامية في لبنان، أن مكتب المحامي أشرف الموسوي، أصدر بيان قال فيه إن أسرة المقتول قررت ترك الأمر للقضاء اللبناني، ومتابعة الدعوى مع وكيلهم القانوني قاسم الضيقة الذي عرض بدوره على نانسي عجرم احتضان أولاد الشاب ورعايتهم.

وطمأنت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، جمهورها وذلك عقب إخلاء سبيل زوجها الدكتور فادي الهاشم من النيابة بعد اتهامه بالقتل.

وقالت نانسي في أول تعليق لها عقب إخلاء سبيل زوجها من النيابة، عبر حسابها الشخصي بموقع التغريدات القصيرة”تويتر”: “بشكر كل شخص اطمن عني وعن عائلتي، الله لا يجرب حدا وما يحط حدا بهيك تجربة صعبة، ويبعد عنكن وعن عائلاتكن كل خطر”.

وتعرضت صباح يوم الأحد الماضي النجمة اللبنانية نانسي عجرم لمحاولة سرقة فيلتها بمنطقة كسرون، من قِبل شاب سوري يُدعى محمد حسن الموسى من مواليد 1989، لكن محاولة سرقته للمنزل فشلت بعدما أشهر فادي الهاشم زوج نانسي السلاح في وجهه، وحدث تبادل إطلاق نار بينهما، أدى إلى مقتل هذا الشاب.

وأفادت وسائل إعلام بأنَّ الشاب تمكن من التسلل ليلاً الى داخل المنزل حاملاً معه مسدس تمكن بواسطته من إبعاد 3 حراس شخصيين عن طريقه، بمجرد أن أشهر المسدس في وجوههم، ليتابع سيره إلى داخل المنزل، ولم يتمكن زوج عجرم من ردعه رغم محاولاته عرض المال عليه للمغادرة.

ورغم محاولات فادي ثني الشاب، إلا أنه استمر في طريقه إلى الغرفة التي تنام فيها بنات عجرم، مهدّداً بقتل من يعترض طريقه، وعندما أصرّ على التوجه الى غرفة البنات، حاول زوج عجرم ردعه عن ذلك، لكن السارق تمسك برأيه، وعندها عاجل زوج نانسي السارق بطلقات نارية أدّت الى مقتله على الفور.

وبعد ذلك، قامت قوات الأمن بالتحقيق مع الدكتور فادي الهاشم، ولكنها تعتبره أنه كان في حال الدفاع المشروع عن النفس، في اعتبار أنّ السارق اقتحم منزله وهاجم أفراد أسرته مسلحاً بمسدس.

وانتشرت عبر مواقع التواصل صورة لنانسي بدت فيها مصابة بقدمها الأيمن، بينما ظهرت يد أحدهم وهي تمسك يدها، وهي في حالة انهيار. بينما لم تنتشر حتى هذه اللحظة أي صور لبناتها أو لزوجها فادي الهاشم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك