تستمع الآن

المقاهي التونسية تطبق قرارًا جديدًا على الزبائن: مشروب كل ساعة وإلا المغادرة

الأربعاء - ١٥ يناير ٢٠٢٠

هل تخيلت يومًا أن يقف «القهوجي» إلى جوارك على المقهى بـ«ستوب ووتش» ليحسب لك الفترة التي تجلس فيها، وما هو الوقت المتاح لك للانتهاء من مشروبك ومغادرة المكان؟!

ربما هو شيء في درب الخيال في مفهومنا وتجربتنا عن المقاهي الشعبية المصرية، التي قد تتسع لندوة فكرية بين 10 كتاب، أو جلسة لطيفة لـ«شلة» أصدقاء حول بعض الأكواب فقط، لكن قرار يتضمّن ما ذكرناه بالأعلى تم تطبيقه في تونس، وفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري ويارا الجندي، مساء الأربعاء، على نجوم إف إم.

الغرفة الوطنية لأصحاب المقاهي في تونس، أقرت أمس الأول الاثنين في اجتماعها، قرارًا يحدد وقت جلوس الشخص على المقهى والمتاح له للانتهاء من مشروبه.

وقال فوزي الحنافي، رئيس الغرفة، في تصريحات إذاعية بالأمس على راديو «جوهرة»، إن القرار الجديد يحدد ساعة لجلوس الشخص على المقهى والانتهاء من مشروبه، وبعد انتهاء الساعة يمكنه طلب مشروب آخر والجلوس إذا رأى صاحب المقهى ذلك أو بحسب طبيعة كل مقهى.

وعلل «الحنافي» هذا القرار بأن المقاهي ليست «قاعات انتظار» وأنه يجب مراعاة مصالح أصحابها، وأنه لا يعقل أن يجلس شخصًا لساعات ويشغل مكانًا ولم يطلب غير مشروب واحد.

وأوضح رئيس الغرفة الوطنية لأصحاب المقاهي في تونس، إنهم يطالبون منذ 2014 بتطبيق هذا القارا لكن وزارة التجارة ومنظمة الدفاع عن المستهلك في تونس تماطل ولم توافق لهم على القرار، ما اضطرهم لتنفيذه من جانب واحد في اجتماعهم الأخير.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك