تستمع الآن

القصة الكاملة لـ«زلابية» ضحية التنمر.. وسر إطلالتها الجديدة

الثلاثاء - ٢١ يناير ٢٠٢٠

يبدو أن التنمر على مواقع التواصل الاجتماعي، لم يعد له حدود، فبكلمة أو تعليق صغير قد يغير حياة شخص في لحظة بشكل سلبي ما يدمره نفسيًا ويقضي على فرحته التي يراها هي أغلى لحظة يمر بها.

هدير محمد “زلابية” فتاة من محافظة القاهرة، قررت أن تشارك أصدقائها صور خطوبتها عن طريق صفحتها الشخصية على موقع “فيسبوك”، وما لبثت أن وضع صورها، حتى صدمت بردود الأفعال وتعليقات السخرية والتنمر من شكلها، بسبب مظهرها الذي رآه البعض غير موفق.

وتمادى عدد من مستخدمي “السوشيال ميديا” في التنمر، حتى قرر خطيبها الذي قرأ التعليقات أن يفسخ الخطوبة بعد 24 ساعة فقط، حتى انتشرت القصة.

وتوصل إلى الفتاة مجموعة من الشباب وهم «ياسمين صبحي خبيرة تجميل، ومصفف الشعر نادر تركى، والمصور يوسف كريم»، وقاموا برسم البهجة مرة أخرى على وجهها، فقامت ياسمين بوضع مستحضرات التجميل لها، مع نادر تركى الذي قام بتصفيف شعرها، كما قام بالتصوير كريم يوسف بدون أي مقابل من أجل استعادة ثقتها بنفسها مرة أخرى.

وأوضحت ياسمين صبحى، خبيرة تجميل أنها عندما رأت فيديو زلابيا شعرت بالضيق الشديد، ورغبت بأن تساعدها بأي شكل يعيد إليها فرحتها مجددا.

وقالت ياسمين: «عندما جاءت لي الفكرة، نشرت صورتها على صفحتى على الفيس بوك للاستدلال عليها، وبالفعل انتشر المنشور بسرعة، وتوصلت إلى رقمها، وتحدثتُ إليها، مشيرة إلى أنها كانت في حالة نفسية سيئة للغاية.

وتابعت ياسمين: «قولتلها نفسك في إيه، قالتلى نفسي أحط ميك أب ويبقي شكلى حلو، عرضت على نادر تركى الفكرة وتواصل مع كريم يوسف، ورحبوا بالفكرة وبدون مقابل مادى، وبدأنا في التحضير».

وأردفت: «فطرنا الأول وشغلنا اغانى ليها عشان نفرحها، وبدأنا بالميك أب وبعد مدة الشعر وبعدين التصوير».

وأشارت ياسمين إلى «طلب زلابيا منهم نشر صورها مرة أخرى على الفيس بوك والمواقع المشابهة عشان اللى اتريقوا عليا يشوفونى تانى حلوة» على حد تعبيرها.

واختتمت ياسمين حديثها مؤكدة على «جمال زلابيا وخفة روحها، وأن السبب الوحيد لانتشار الفيديو مستحضرات التجميل المُستخدمة إليها مسبقا».

زلابية

فيما تحدثت هدير محمد في تصريحات لـ”القاهرة 24″، عن تفاصيل ما حدث معها من تنمر، موضحة: “من سخروا مني نشروا كلامًا في غاية الصعوبة، ما أثر على حالتي النفسية بشكل غير طبيعي، وهو ما أدخلني في حالة نفسية سيئة، وصعبت عليّ نفسي”.

وأكدت: “تخرجت من مدرسة وكيل المعارف الثانوية الصناعية، لكنني كنت أتمنى تعليمي وأحصل على شهادة جامعية، إلا أنني أنا الوحيدة بين أشقائي وشقيقاتي من أكملت تعليمي”.

وعن واقعة فسخ الخطوبة، أوضحت: “خطيبي قلعني الدبلة تاني يوم عشان الفيديوهات دي، وأقوله إن كل شيء نصيب ويمكن ربنا شايلي حاجة أحسن، وحسيت إن ربنا وقف جنبي بعد ماسبني، الناس عملت لي ميكاب وشعري ووقفوا جمبي وكل ده بالمجان، حسيت إن حقي جالي، أنا مش زعلانة عليه”.

من جانبه قال كريم يوسف المصور: «تمت إشارتي أنا ونادر صديقي مصفف الشعر في تعليقات على الفيديو المنتشر لزلابيا، ورأيت من الفيديو التنمر الشديد لخطوبة فتاة عروس على شكلها وشعرها ومستحضرات التجميل على وجهها».

وتابع كريم: «اتصلت بي ياسمين صبحى خبيرة التجميل، وعرضت علىّ الفكرة، لاستعادة فرحة الفتاة مرة أخرى، من خلال جلسة تصوير لها تبرز جمالها، ثم تواصلتُ مع نادر تركي لتصفيف شعرها بعد أن استطاعت ياسمين الوصول إلى زلابيا».

واستكمل: «بالفعل قمنا بجلسة التصوير في استديو بمنطقة مدينة نصر واستغرقت الجلسة نحو 5 ساعات تصوير، كانت حزينة جدا، وبمجرد ما بدأنا الشغل وشافت نفسها في الصور، قامت ترقص من الفرحة قائلة: «انا مش مصدقة نفسي»، هكذا وصف كريم حالة زلابيا أثناء التصوير.

وشدد على أن هدفهم الوحيد هو «جبر خاطرها» بعد ما تعرضت له.

وأكد كريم على مطلبها من نشر الصور عبر الإنترنت قائلة: «عايزة كل الناس اللى اتريقوا عليا يشوفونى وأنا حلوة».

وأشاد بجمالها: «التصوير عمره ما غير ملامح شخص لأن دايما الكاميرا بتبقى انعكاس للواقع مش أكتر وهي جميلة من غير تصوير أو ميك أب وروحها حلوة».

واختتم كريم حديثه قائلا: «إحنا معملناش أكتر من اللي ربنا أمرنا بيه إننا نكون مجرد أسباب لرسم الفرحة على وشها ونجبر بخاطرها بس».

وأردف نادر تركي، مصفف الشعر: «ياسمين تواصلت معى لتصفيف شعر زلابيا، وأنا كنت على علم بها، لأني من أشد المنتقدين لحادثتها، تحمستُ للفكرة، وبالفعل قمتُ بالاتصال بكريم لعمل جلسة تصوير لها، ورحب كريم للغاية».

وتابع: «تم حجز الاستديو ثم تقابلنا لبلورة الفكرة وكيفية تنفيذها لتصبح بأحسن صورة ثم جاءت زلابيا بصحبة والدتها وأختها، وعلى وجهها آثار حزن شديد، «طمناها وأكدنا لها أنها هتكون حلوة أوى، وشغلنا ليها أغانى عشان نفرحها، وسبناها مع ياسمين يعملوا الميك أب، وإحنا طلعنا برة نجهز المكان».

وأكد نادر أن زلابيا مثلها مثل أي عروس أخرى ليس هناك أي فرق، مثلما انتشرت على السوشيال ميديا».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك