تستمع الآن

«القرار».. عصام يوسف يناقش قضية اختيار مصير الأبناء بعد «الثانوية»

الأربعاء - ٢٢ يناير ٢٠٢٠

ناقش الكاتب عصام يوسف في حلقة، يوم الثلاثاء، من برنامجه «القرار» على «نجوم إف.إم»، قضية اختيار الكلية بين حلم الأبناء ورغبة الآباء في تحديد مصير أبنائهم.

وسأل «يوسف» المستمعين عن تجاربهم حول هذا الموضوع وإذا كانوا قد نفذوا حلمهم بالالتحاق بكليتهم، أم أثّرت عليهم رغبة الأهل في تخصص آخر.

وقال عصام يوسف، إن الدراسات توضح أن أكثر من 10% من الآباء في الوطن العربي يختارون لأبنائهم الذكور كلياتهم، ونحو 40% يختارون لبناتهم، مضيفًا أن النسبة تكون أعلى في مصر وفي الأقاليم والمحافظات خارج القاهرة أكثر من القاهرة.

وعرض الكاتب عصام يوسف، الأسباب التي يلجأ لها الأهل ويفسرون من خلالها اختياراتهم المختلفة عن رغبات أبنائهم.

وتابع أن ذلك قد يكون من باب توريث المهنة فالطبيب يريد لأبنه أن يصبح طبيبًا والمهندس كذلك لأنه رأى مداخل وتفاصيل المجال الذي يعمل به وكون فيه علاقات وخبرة كبيرة ما سيسهل الأمر لأبنه.

وأكمل: “سبب آخر قد يكون في أن الوالد يريد أن يحقق حلمه من خلال أولاده، فالأب قد يكون حلم بأن يصبح طبيبًا لكنه لم يتمكن من ذلك فأراد أن يحقق حلمه في ابنه ويرضي في نفسه تلك الرغبة”.

عصام يوسف 620
عصام يوسف

وأضاف: “هناك من الآباء من يفرض رغبته على أبنائه تبعًا لإخوتهم، فيفرض مثلًا على ابنته دخول كلية فقط لأن أخيها الأكبر طالب فيها ليكونا سويًا في مكان واحد، وضرب مثلًا في هذا الأمر بـ«أبلة فضيلة» التي دخلت كلية الحقوق فقط لأن أخوها درس بها، لكنها غيرت مجال عملها في النهاية لتعمل في الإذاعة”.

وتلقى البرنامج اتصالا من مؤمن الذي قال: “أدرس الإعلام وهو حلمي منذ الصغر، وأهلي تركوا لي حرية القرار في هذا الأمر، ودائمًا نتناقش ونصل لحلول بالنقاش، وموضوع الكلية والتخصص ومجال عملي سيكون في التسويق والعلاقات العامة، والحقيقة تفكيري ورؤيتي تغير للمجال بعد دراستي وهذا الأمر توسع طبعا، واخترت التسويق لاستمتاعي بالمواد الخاصة بها”.

فيما تلقى اتصالا من أمير الجوهري الذي أكد: “من ثانوية عامة قررت أدخل هندسة وأهلي أطباء وكانوا يريدون أن أسير على نفس النهج ولكن قررت دخول الهندسة، وتخصصت قسم عمارة في جامعة المنصورة والحمدلله مشيت بشكل جيد، ووالدي حكى لي أن هذا الأمر كان حلمه ولكن والده اللي هو جدي أصر على دخوله كلية الطب واكتشفت بعد مرور الزن أنني حققت حلم والدي، ومش دائما تدهخل الأهلي صح أو ترك القرار للأبناء صح ولكن المهم الاستشارة بين الطرفين”.

كما تلقى البرنامج، اتصالا من محمود، الذي قال: “85 % من الطلاب ميعرفوش يعني إيه هندسة أو تجارة أو الكليات التي سيلتحقون بها، دور المدرسة مهم لأنه يجب أن نعرف في المرحلة الثانوية معنى هذه الكليات”.

فيما اختتم عصام يوسف البرنامج برسالة إلى الأهالي، قائلا: “اتخذوا القرار وأجعلوا الأبناء يتمسكون بحلمهم، ولا بد أن نساندهم لإثبات أنفسهم”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك