تستمع الآن

الفتاة السعودية رهف القنون تثير الجدل بإطلالتين مختلفتين

الأربعاء - ٢٩ يناير ٢٠٢٠

أثارت الجدل الفتاة السعودية رهف القنون التي تقيم خارج المملكة العربية السعودية وذلك بإطلالتين مختلفتين على الكثير من مواقع التواصل الاجتماعي حيث أنها ظهرت فى صورة وهي مرتدية النقاب الذي ظلت مرتديها في حياتها أثناء إقامتها فى السعودية والصورة الثانية بالمايوه قامت بإرتدائه منذ وصولها إلى كندا.

تفاصيل إطلالت رهف القنون:

حيث كتبت الفتاة السعودية رهف القنون صاحبة ال 18 عام على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر قائلة بأن حياتها تغيرت بشكل كبير وأصبحت حرة ولم تصبح فى هذا الوقت مجبرة على ارتداء الملابس السوداء في إشارة للزي الشائع عند نساء المملكة كما أنها صرحت بأنها تخلصت من تحكم الرجال.

وقد قامت الفتاة السعودية رهف القنون بالهرب من أهلها وعائلتها ومن المملكة العربية السعودية خلال العام الماضي 2019 ذهاب إلى تايلاند وذلك قبل أن تلجأ إلي كندا، حيث قامت بنشر الصورتين من أجل المقارنة بينهما وأن توضح التغيير الذي ظهرفى حياتها.

وجدير بالذكر أنها أثارت الجدل بتلك الصور وسط تفاعل كثير في التعليقات بين منتقدين لها على ظهورها بالمايوه ومن منها بين مشجع لها بأنها تقوم باستكمال حياتها الجديدة، حيث أن الفتاة السعودية رهف القنون أثارت الجدل فى الكثير من المناسبات الأخري لأنها تقوم بنشر بعض من الصور أو مقاطع الفيديو.

كما اعتبر ذلك الكثير من الأشخاص بأنه منافي لجميع العادات والتقاليد المحافظة في المملكة العربية السعودية ويكون ذلك سواء إن كان بملابسها الجريئة التي ترتديهاأو يكون من خلال مشاركتها في دعم المثليين جنسيا في كندا عندما لجأت إلى هناك.

ومن ناحية أخري أنها تحولت من مجرد فتاة في بداية عمرها هربت من أهلها إلى أسم نجمة معروف على مستوي العالم بعد أن سافر إلى تايلاند من المملكة العربية السعودية بعد محاولات فشل كثير من أهلها بمنعها من السفر لأنها لم تتخطي سن 18 عام ومن ثم لجأت إلى كندا وحصلت على اهتمام عالمي كبير.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك