تستمع الآن

الغرف السياحية: إلغاء جميع الرحلات القادمة من الصين بسبب «فيروس كورونا»

الثلاثاء - ٢٨ يناير ٢٠٢٠

كشف علي غنيم، عضو مجلس الاتحاد المصري للغرف السياحية، أنه تم إلغاء جميع الرحلات المقبلة من الصين بسبب فيروس كورونا الجديد، على رغم أن ذلك يجلب خسارة الكثير من الأموال.

وأضاف في مداخلة هاتفية لأحد البرامج التليفزيونية: “أننا يجب أن نقوم باتباع وزارة الصحة في التعليمات التي فرضتها على الوافدين، وإذا انتشر هذا المرض في بلدان أخرى سنقوم بإلغاء السياحة من هذه الدولة”، وفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري ويارا الجندي، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “كلام في الزحمة”.

وأوضح، أن السوق الصينية تمثل 10% من جلب السياحة لمصر، مضيفًا: “هذا المرض لو انتشر في العالم ستكون حركة السياحة بطيئة، كما أننا نتوقع تباطؤ حركة السياحة العالمية حتى ولو كان البلد الذاهب إليه ليست به أمراض”.

وأعلن التلفزيون الصيني “CTV”، أن الصين قررت وقف كل رحلات المجموعات السياحية سواء داخل البلاد أو خارجها، اعتبارا من 27 يناير، ضمن خطتها لوقف تفشي فيروس كورونا الجديد خارج وداخل البلاد.

وكانت شهدت عدد من شركات السياحة إلغاء جميع الحجوزات للرحلات السياحية الصينية القادمة إلى المدن المصرية، وذلك اعتبارا من 27 يناير الجاري.

ومن جانبه، أكد أسامة منير، عضو غرفة شركات السياحة والسفر بالبحر الأحمر، أن القرار بوقف الرحلات السياحية الصينية صادر من الدولة الصينية، مشيرا إلى أن وقف رحلات السياحة الصينية إلى المطارات والمدن المصرية، وذلك كإجراء احترازي لتفادي دخول فيروس الكورونا إلى البلاد.

وأضاف منير أن الرحلات التي تم حجزها مسبقًا تم إلغاءها فور صدور القرار، وذلك في جميع المدن السياحية ومنها الغردقة وشرم الشيخ والأقصر وأسوان تحديدًا لكونهم المدن الأكثر جاذبية للسياحة الصينية.

فيما قال محمد فتحى، عضو لجنة الترويج للسياحة الثقافية، إن 24 شركة سياحة مصرية تعمل على السوق الصينى ومن المتوقع أن تصل خسائرها إلى 15 مليون دوﻻر نتيجة إلغاء الرحلات من السوق الصينى.

أوضح أنه كان من المتوقع حضور 30 ألف سائح صيني خلال الموسم الحالى ، كما أنه كان من المتوقع حضور 150 ألف سائح صينى خلال 2020.

وأعلنت السلطات الصينية ارتفاع عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم في الصين بسبب فيروس كورونا إلى 106 أشخاص، وتسجيل نحو 1300 إصابة جديدة.

وذكرت لجنة الصحة في مقاطعة هوبي، وعاصمتها مدينة ووهان، إن الفيروس حصد أرواح 24 شخصًا جديدًا لترتفع الحصيلة الإجمالية للوفيات إلى 106.

أضافت اللجنة: «انتقلت العدوى إلى 1291 شخصا آخر، مما رفع إجمالي عدد الإصابات المؤكدة في البلاد إلى أكثر من 4 آلاف حالة».

وأعلنت السلطات الألمانية تسجيل أول إصابة مؤكدة بالفيروس، الثلاثاء، مشيرة إلى أن المصاب رجل يقيم في إقليم بافاريا جنوبي البلاد، ووضع في العزل الصحي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك