تستمع الآن

العثور على 12 مومياء في مخزن آثار مغلق منذ 60 عاما‎‎

الأربعاء - ٢٩ يناير ٢٠٢٠

نجحت الأجهزة التابعة لوزارة الداخلية في العثور على مخزن آثار بجوار المقبرة الخاصة بالملك “بتاح الأول”، داخل المنطقة الأثرية في سقارة.

ووفقا لما ذكرته الداخلية في بيان لها، يوم الأربعاء، فقد أكدت المعلومات والتحريات الخاصة بالإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار وجود مخزن آثار لبعثة قديمة بجوار مقبرة فرعونية داخل المنطقة الأثرية بسقارة، مؤكدة أنه لم يتم إدراج هذا المخزن بكشوف مخازن الآثار بسقارة.

وأضافت أنه مخزن غير معلوم لمفتشي الآثار بالمنطقة.

وعقب تقنين الإجراءات، تم تشكيل لجنة من الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار بالتنسيق مع منطقة آثار سقارة، وتبين تواجد المخزن المشار إليه بأحد الغرف المُلحقة بمقبرة بتاح حتب الأول بمنطقة سقارة.

كما أشارت إلى أن المخزن هو عبارة عن قطع حجرية مُحكمة الغلق بالطين الطفلي، وخلفها باب خشبي عليه قفل مُجمع عليه بالرصاص بخاتمين لاثنين من مفتشي آثار المنطقة في ستينيات القرن الماضي.

وعثر في المخزن على غرفتين داخلهما 12 قطعة تابوت خشبي، ضمتا 12 مومياء، غطاء تابوت خشبي، 3 قطع حجرية إحداها بها رسومات وكتابات هيروغليفية. وتم تعيين الحراسة اللازمة بمعرفة الجهات المعنية لحين اتخاذ الإجراءات الأخرى.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك