تستمع الآن

الأمير هاري وزوجته ميجان ماركل يتنحيان عن مهامهما في العائلة الملكية ببريطانيا

الأربعاء - ٠٨ يناير ٢٠٢٠

أعلن الأمير هاري وزوجته ميجان ماركل تنحيهما عن مهامهما في العائلة الملكية البريطانية وسعيهما نحول الاستقلال المادي واقتسام المعيشة بين بريطانيا وأمريكا الشمالية.

وذكر الأمير هاري وزوجته ميجان ماركل في بيان، أنهما “سيعملان ليصبحا مستقلين ماديا”.

وفي الإعلان الذي تم عبر حسابهما الرسمي على إنستجرام، قال: “سنسعى نحو الاستقلالية بينما نقدم كامل الدعم لجلالة الملكة.. وهذا التنقل بين بريطانيا وأمريكا الشمالية سيسمح لنا بتربية ابننا على التقاليد الملكية كما يسمح لنا ببدء الفصل القادم من حياتنا، وإنشاء مؤسسة خيرية جديدة”.

وخاطب هاري وميجان محبي أسرتهما الملكية، موضحين: “بدعمكم وتشجيعكم، خصوصاً خلال السنوات الماضية.. شعرنا باستعدادنا للقيام بهذه الخطوة.. وسنستمر في التعاون مع جلالة الملكة، أمير ويلز، ودوقة كامبريدج وكافة الأطراف المعنية.. وننتظر بشوق مشاركتنا لكم بخطواتنا التالية”.

ويحظى هاري وميجان بلقب دوق ودوقة ساسيكس، وشكلت علاقتهما العاطفية محور اهتمام وسائل الإعلام البريطانية والعالمية، بسبب نمط حياتهما المختلف تماما عن بعضهما البعض، والانقسامات التي أثارتها علاقتهما في العائلة المالكة.

وذكرت تقارير صحفية أن العلاقة بين الاثنين، تسببت في شرخ بالعلاقة بين الأمير هاري وأخيه الأكبر الأمير وليام، الذين لطالما جمعت بينهما علاقة وثيقة.

ووصلت المؤشرات على الشرخ بين هاري وعائلته إلى ذروتها خلال فترة عيد الميلاد، فبدلا من أي يمضي الأمير هذه المناسبة مع العائلة المالكة كما هو متعارف عليه، قرر الابتعاد مع ميجان وابنهما الرضيع آرتشي، والسفر إلى كندا لمدة 6 أسابيع، حيث عاشت ميجان بضعة سنوات خلال عملها كممثلة في المسلسل الشهير “سوتس”.

ظهر الخلاف إلى العلن، عندما ألقت الملكة إليزابيث، جدة هاري، خطاب عيد الميلاد، وهو خطاب متلفز تلقيه سنويا على البريطانيين.

وظهرت الملكة في الخطاب وبجوارها مجموعة من الصور لجميع أفراد العائلة الملكة الأساسيين، وهم زوجها الأمير فيليب، وابنها الأمير تشارلز وزوجته كاميلا، وحفيدها الأمير وليام وزوجته كيت ميدلتون وأطفالهما، باستثناء الأمير هاري وميجان وآرتشي.

يشار إلى أن الأمير هاري ذكر في خطابات سابقة انه يرفض الضغوط التي تفرضها وسائل الإعلام البريطانية على زوجته، مشبها إياها بالأحداث المأساوية التي عاشتها والدته الأميرة الراحلة ديانا.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك