تستمع الآن

اقتحام فيلا نانسي عجرم.. وزوجها يقتل السارق بعد تبادل إطلاق نار

الأحد - ٠٥ يناير ٢٠٢٠

أزمة عصيبة مرت بها الفنانة نانسي عجرم، بعدما حاول أحد الأشخاص اقتحام الفيلا التي تسكن بها في لبنان، ما أدى إلى مقتل اللص الملثم بعد تبادل إطلاق النار بينه وبين زوجها.

ووفقا للوكالة الرسمية في لبنان، فإن شخصاً ملثماً دخل إلى فيلا نانسي عجرم بقصد السرقة، وحصل إطلاق نار مع زوج الفنانة ما أدى الى مقتل السارق.

وأشارت التفاصيل إلى أن الشخص من مواليد 1989 وهو سوري الجنسية، ودخل ملثماً في محاولة لسرقة فيلا الفنانة نانسي عجرم في محافظة جبل لبنان، لكنه فوجىء بزوجها الدكتور فادي الهاشم، فعمد إلى شهر مسدسه في وجه، ليتمكن الزوج كذلك من إشهار مسدس بحوزته ويحصل على الأثر إطلاق نار بين الطرفين أدى إلى مقتل السارق على الفور.

نانسي عجرم بعد اقتحام منزلها

وتداول نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، صورة للفنانة نانسي عجرم وهي تتلقى العلاج بعد حادث السطو، وظهرت بكدمة في قدمها اليمنى.

فيما نقلت مصادر لوقع “النهار” اللبناني، أن المسلح تمكن بواسطة مسدسه من إبعاد 3 حراس شخصيين للمنزل، بمجرد أن شهر المسدس عليهم، وتابع سيره داخل المنزل، ولم يتمكن زوج عجرم من ردعه رغم محاورته له وعرضه المال عليه للمغادرة.

وتابع الموقع: “السارق استكمل طريقه إلى غرفة تنام فيها بنات نانسي عجرم، مهدّداً بقتل من يعترض طريقه بمسدسه، وعندما أصرّ على التوجه إلى غرفة البنات، حاول الطبيب فادي ردعه عن ذلك، قبل أن يطلق النار عليه ما أدى إلى مقتله”.

واعتبرت التحقيقات وفقا لـ”النهار”، أنّ زوج عجرم قيد التحقيق وهو في حال الدفاع المشروع عن النفس، في اعتبار أنّ السارق اقتحم منزله وهاجم افراد أسرته مسلَّحا بمسدس.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك