تستمع الآن

إعلامية كويتية تنتقد إحياء إيهاب توفيق لحفل غنائي عقب وفاة والده

الأحد - ٢٦ يناير ٢٠٢٠

انتقدت إعلامية كويتية إحياء الفنان إيهاب توفيق حفلًا غنائيًا بعد مرور أسبوعين فقط على وفاة والده في حريق.

واستنكرت الإعلامية الكويتية مي العيدان إحياء الفنان إيهاب توفيق لحفل Cairo Jazz Club، يوم الجمعة، بعد وفاة والده في 9 يناير الجاري.

 

 

وكتبت عبر «إنستجرام»: «الفنان ايهاب توفيق في حفله الجمعه ياني ويرقص مع الجمهور مع اسبوعين من وفاة ابوه . . باين عليك الحزن يا ابني . . مايقهرني الا اللي يقول الحزن بالقلب يعني لما ماتت امي اطلع ثاني يوم البس احمر وارقص واولع ألعاب ناريه وأقول الحزن بالقلب انتو تتكلمون جد ولا انتو صرتوا مجتمع و شعب المسخره أنصار الحزن بالقلب و الاب ميت صار له اسبوعين بس لا وميت بحريق عيل لو ميت بطواف بالكعبه اشكان سوى».

وتوفي أحمد توفيق والد الفنان إيهاب توفيق صباح الخميس 9 يناير، بعد نشوب حريق هائل في فيلته بمدينة نصر.

وأشارت معاينة النيابة إلى أن سبب الحريق يعود إلى ماس كهربائي بسبب دفاية، تسبب في اندلاع حريق في الطابق الأول ومن ثم امتد إلى الطابق الثاني والتهم جميع محتويات المنزل.

حريق فيلا إيهاب توفيق

وقال الفنان إيهاب توفيق، إنه يشعر بالأسى والحزن الشديد على فقدان والده بعد اشتعال النيران فى فيلته.

وأضاف في تصريحات لجريدة «الشروق»، أنه فوجئ صباح اليوم بالنيران تشتعل بالطابق الأول، فحاول الدخول وسط النيران إلا أن قوتها وشدتة الأدخنة منعته من الدخول، موضحًا أنه تمكن من الخروج بمساعدة العاملين في الفيلا بعد إصابته بالاختناق.

وأوضح أنه خرج من شرفته، واستغاث بالمارة لمحاولة إنقاذ والده، إلا أنهم لم يتمكنوا من إنقاذه بسبب تصاعد وكثافة النيران والأدخنة، مردفًا أن “ماس كهربائي” حدث بمدفأة تسبب في اشتعال النيران بغرفة والده (83 عاما).


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك