تستمع الآن

أول تصريح من نانسي عجرم بعد الإفراج عن زوجها فادي الهاشم

الأربعاء - ٠٨ يناير ٢٠٢٠

قررت مدعى عام جبل لبنان القاضية غادة عون الإفراج عن الدكتور فادي الهاشم، زوج الفنانة نانسي عجرم، بسند إقامة على أن تستكمل التحقيقات في الملف، بعد قتله سارق اقتحم منزله منتصف ليل السبت.

وجاء القرار بعد 48 ساعة، من التحقيقات بعد أن تبين للقاضية أن قتل «الهاشم» للمدعو «م.ح.م» كان دفاعًا مشروعًا عن النفس.

وعلقت نانسي عجرم على الواقعة في مؤتمر صحفي بعد الإفراج عن زوجها، بعد امتناعه عن الكلام بطلب من محاميه لأن التحقيقات لم تنته بعد.

نانسي عجرم
نانسي عجرم وزوجها بعد الإفراج عنه

ونفت «نانسي» معرفتهم بالقتيل من قبل، مؤكدة أن ما رأوه هو «شيء مجهول.. وكان معه كل شيء بيثبت إنه جاي يؤذي».

ووجهت الفنانة اللبنانية رسالة إلى من انتقدوا تصرّف زوجها، قائلة: «يحط حاله بذات الموقف ويشوف كيف كانت بتكون ردة الفعل».

وقالت نانسي عجرم إنها لم تكن تتمنى ما حدث، موجهة التعازي لأهل القتيل وأبيه وأمه وزوجته، لكنه أكدت أن أي أب يرى الموت يقترب من أولاده، كان سيتصرف كيفما فعل زوجها.

وكانت الوكالة الرسمية في لبنان، قالت إن شخصاً ملثماً دخل إلى فيلا نانسي عجرم بقصد السرقة، وحصل إطلاق نار مع زوج الفنانة ما أدى الى مقتل السارق.

ولفتت إلى أن الشخص من مواليد 1989 وهو سوري الجنسية، ودخل ملثماً في محاولة لسرقة فيلا الفنانة نانسي عجرم في محافظة جبل لبنان، لكنه فوجىء بزوجها الدكتور فادي الهاشم، فعمد إلى شهر مسدسه في وجه، ليتمكن الزوج كذلك من إشهار مسدس بحوزته ويحصل على الأثر إطلاق نار بين الطرفين أدى إلى مقتل السارق على الفور.

فيما نقلت مصادر لموقع “النهار” اللبناني، أن المسلح تمكن بواسطة مسدسه من إبعاد 3 حراس شخصيين للمنزل، بمجرد أن شهر المسدس عليهم، وتابع سيره داخل المنزل، ولم يتمكن زوج عجرم من ردعه رغم محاورته له وعرضه المال عليه للمغادرة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك