تستمع الآن

أول تصريحات للفنان إيهاب توفيق بعد وفاة والده

الخميس - ٠٩ يناير ٢٠٢٠

قال الفنان إيهاب توفيق، إنه يشعر بالأسى والحزن الشديد على فقدان والده الذي توفي، صباح الخميس؛ بعد اشتعال النيران فى فيلته.

وأضاف في تصريحات لجريدة «الشروق»، أنه فوجئ صباح اليوم بالنيران تشتعل بالطابق الأول، فحاول الدخول وسط النيران إلا أن قوتها وشدتة الأدخنة منعته من الدخول، موضحًا أنه تمكن من الخروج بمساعدة العاملين في الفيلا بعد إصابته بالاختناق.

وأوضح أنه خرج من شرفته، واستغاث بالمارة لمحاولة إنقاذ والده، إلا أنهم لم يتمكنوا من إنقاذه بسبب تصاعد وكثافة النيران والأدخنة، مردفًا أن “ماس كهربائي” حدث بمدفأة تسبب في اشتعال النيران بغرفة والده (83 عاما).

وصرحت نيابة مدينة نصر أول، بدفن جثة والد الفنان إيهاب توفيق، وكلفت النيابة بسرعة الانتهاء من تحريات المباحث حول الواقعة.

وتلقت غرفة عمليات الحماية المدنية بالقاهرة بلاغا من شرطة النجدة باندلاع حريق هائل بفيلا والد الفنان إيهاب توفيق، الكائنة بدائرة قسم شرطة أول مدينة نصر.

وعلى الفور تم الدفع بـ5 سيارات إطفاء وتم إخماد الحريق، وتبين وفاة رجل مسن هو والد المطرب إيهاب توفيق متأثرا بالاختناق.

وكشف الدكتور محمود عادل ابن عمة الفنان إيهاب توفيق، أن “الدفاية” هى سبب اندلاع الحريق فى فيلا عمه، موضحا أن عمه ترك الدفاية فى غرفة المعيشة ويبدو أنها احترقت والنار وصلت إلى الكنب بغرفة المعيشة ثم وصلت إلى باقى الفيلا.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك