تستمع الآن

أحلام: قررت الابتعاد عن لجان التحكيم.. وأصالة خرجت من حياتي

الخميس - ٣٠ يناير ٢٠٢٠

قالت الفنان أحلام إنها ستتغيّب عن المشاركة في لجان تحكيم برامج المواهب الفنية لعدة سنوات بعد مشاركة في برنامجي «آراب آيدول» و«ذا فويس».

وأوضحت أحلام في حوارها لمجلة «لها» إنها تنتوي التركيز أكثر على مشروعاتها الفنية التي تحضر لها في الفترة المقبلة والتي تتضمّن عدة إصدارات بين ألبومات وميني ألبوم.

وقالت أحلام: «حتى العام الماضي لم أكن أنوي الانضمام الى لجنة “ذا فويس”، إنما عدت وشاركت… لكن حالياً اتّخذت قراراً بالابتعاد لسنتين أو ثلاث عن لجان تحكيم برامج المواهب رغم أن إطلالاتي في “ذا فويس” لاقت استحسان الناس في كل تفاصيلها بدءاً من مظهري الخارجي وصولاً إلى تعاملي مع المواهب واللجنة. أريد هذا العام أن أتفرّغ لفني إذ إنني بصدد التحضير لإطلاق ألبوم ضخم ومتنوع، كما أُحضّر لـ”ميني ألبوم” باللهجة المصرية وآخر باللهجة اللبنانية، وأنوي أيضاً إنجاز “ميني ألبوم” باللهجة المغربية».

أصالة

وتحدثت أحلام حول مشكلتها مع الفنانة أصالة والتي استمرت بين التصريحات التلفزيونية والصحفية وانتقلت كذلك إلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضحت: «ظهرت أصالة في برنامج مع الإعلامي نيشان ديرهرتوريان، وقالت إن مطربة خليجية (بدون ذكر أسماء) تحرّض فجر السعيد ضدي، وطبعاً كنت أنا المقصودة بهذا الكلام، علماً أنني كنت أحبّ أصالة وأقدّرها، فهل يُعقل أن تتحدث عني بالسوء؟! وبعدها ظهرت مع الإعلامي عمرو أديب، وحرّضت متابعيها على السوشيال ميديا عليّ، وتناست كل أفعالي الجميلة معها، لذا قلت “انتهى الموضوع، وأصالة خرجت من حياتي ولا أريد أن أصالحها ولا أن تصالحني”. بحياتي لم أُلحق الضرر بأحد، ولذلك فإن الله دائماً إلى جانبي. في الماضي كنت أحب أصالة كثيراً، وأي حفلة تُذاع لها على شاشة التلفزيون أتابعها، أما اليوم فإذا رأيتها أُبدّل القناة».

وتابعت: «سأكشف للمرة الأولى في الإعلام أنني كنت على خلاف مع فجر السعيد قبل أن تخضع للجراحة وتتدهور حالتها الصحية بسبب أصالة التي طالبتها بالتوقف عن مهاجمتها. لكن اليوم لم تعد تهمّني أصالة، ولن أسامحها أبداً، خصوصاً بعدما أرسلت إليها رسالة على هاتفها وأخبرتها أن من المستحيل أن أحرّض عليها فجر السعيد، فردّت عليّ بأنها متأكدة من تحريضي لها».

راغب علامة

وحول خلافها القديم مع الفنان راغب علامة، أوضحت أحلام: «لا أريد التحدّث في أمور مضى عليها 8 سنوات، لكن وبصراحة، الجمهور هو السبب في تفاقم المشكلة إذ كان جمهوري وجمهور راغب يشعلون النار بيننا، وبعد ذلك جاء دور الإعلام في نقل صورة هذا الصراع».

وأكدت أنها لم تعترض على انضمام «علامة» للجنة تحكيم «ذا فويس» لأنه ليس هناك مشكلة حقيقية بينهما، مضيفة أن الحريض غاب عن علاقتهما هذه المرة واصفة تلك العلاقة بـ«الحلوة».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك