تستمع الآن

مينا مسعود: لم أحصل على أي دور بعد «علاء الدين»

الأربعاء - ٠٤ ديسمبر ٢٠١٩

نجاح كبير حققه فيلم «علاء الدين» وصاحبه نجحا الفنان المصري الكندي مينا مسعود، الذي بدا أنه بنى اسمًا في هوليوود، ما بشّر بمستقبل من الأعمال العظيمة كفيلمه الأخير، لكن يبدو أن الأمور لا تجري هكذا في هوليوود.

خرج نجم هوليوود مؤخرًا مصري الأصل مينا مسعود، في تصريحات ضمن مقابلة صحفية أخيرة صدم فيها جمهوره حول أوضاعه ومشاريعه الفنية بعد فيلمه الناجح «علاء الدين».

وقال «مسعود» إنه لم يحظ بتجربة أداء لأي عمل منذ عرض «علاء الدين» حتى الآن.

وأوضح: «أقول نعم حقق علاء الدين مليار دولار، لكن هل يمكنني الحصول على تجربة آداء واحدة بعد؟».

وأشار إلى أن هوليوود ما زالت «مترددة» من إعطائه فرصًا أخرى على الرغم من نجاح فيلمه الأخير، وأنه بذلك قلل توقعاته في هذا الصدد.

وختم حديثه بأنه لم يرَ أي نقلة فعلية في مشواره الفني بعد «علاء الدين» حتى الآن ولا يعرف إلى أين ستؤدي الأمور بعد ذلك.

وأطلق «مينا» مؤخرًا مؤسسته (إي.دي.إيه) واتي تهدف إلى مساعدة الموهوبين فنيًا وإتاحة الفرص لهم لتحقيق حلمهم.

وقدم خلال افتتاح الدورة الثالثة لمهرجان الجونة السينمائي، أولى جوائز مؤسسته والتي ذهبت إلى الممثلة المغربية نسرين الراضي عن دورها في فيلم «آدم»، وسيكون المهرجان منصة سينمائية لتقديم الجائزة سنويًا.

وقال «مسعود»: «في بعض الأحيان لم تكن لدي القدرة المالية على الذهاب أو الاستعداد بشكل لائق لتجارب الأداء السينمائي من أجل الحصول على دور في فيلم، أتمنى أن نساهم في تسهيل ذلك».

ويرى مينا مسعود أن التمييز العرقي ما زال يسيطر على هوليوود وهو ما يسعى للتغلب عليه.

وأضاف «حتى دوري في علاء الدين، الذي أفخر جدا به، لم أكن لأحصل عليه لولا أن صناع العمل كانوا يبحثون عن وجه جديد بملامح شرق أوسطية»

وأوضح: «ورغم أنني أصبحت معروفا بشكل أكبر لم يُعرض علي أي عمل سينمائي طول الأشهر الثلاثة الماضية، وحتى على مستوى الأجور يختلف الأمر وليس كما يتصور البعض، فأنا لم أحصل على أجر كبير في دور علاء الدين».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك